الأردن يسعى لتمويل جديد من صندوق النقد الدولي

الخميس 2015/11/05
زياد فريز يؤكد أن بلاده ستبدأ التفاوض على برنامج تمويل جديد مع صندوق النقد

عمان- كشف محافظ البنك المركزي الأردني زياد فريز أن بلاده ستبدأ التفاوض على برنامج تمويل جديد مع صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع للمساعدة في تعزيز النمو الذي تباطأ بعدما تضررت الروابط التجارية الرئيسية للبلاد جراء الاضطرابات في المنطقة.

وأضاف أن بعثة من صندوق النقد الدولي ستصل إلى عمان هذا الأسبوع لمناقشة المكونات الرئيسية لبرنامج تمويل جديد ليحل محل برنامج تمويل مشروط لأجل 3 سنوات بقيمة ملياري دولار انتهى هذا الصيف. وأكد فريز أن مسؤولين أردنيين موجودون في لندن لإطلاق سندات دولية بقيمة 500 مليون دولار هذا الأسبوع، وتوقع أن يتم اليوم تسعير السندات لاستكمال الإصدار بنهاية الأسبوع.

وذكر أن من السابق لأوانه التحدث عن حجم التمويل الذي سيقدمه صندوق النقد بموجب التسهيل الجديد والذي ربما يتم الاتفـاق عليـه في الربـع الأول مـن العـام القادم.

وكان صندوق النقد قد ذكر في يوليو أن برنامجه ساهم في استقرار اقتصاد الأردن بعدما عانى أزمات مالية حادة بسبب زيادة الإنفاق في أعقاب احتجاجات الربيع العربي في المنطقة في 2011.

وقال مسؤولون طلبوا عدم الكشف عن هويتهم إن البرنامج ربما يتضمن قروضا تصل إلى ملياري دولار. لكن فريز ذكر أن حجم التسهيل سيتم حسابه بناء على إجمالي ديون الأردن للصندوق. وأشار إلى أن “التحدي الذي نواجهه هو تسريع النمو عن المعدلات الحالية للإبقاء على عجز الميزانية عند مستويات منخفضة والحفاظ على الاستقرار المالي وخفض الدين”. وخفضت عمان بالفعل توقعاتها للنمو في 2015 عدة مرات لتصل في آخر التقديرات إلى ما بين 2.6 و2.9 بالمئة. وفي بداية العام كانت توقعات النمو عند 3.5 بالمئة.

وأكد فريز أن الاقتصاد تضرر مع تقطع الروابط التجارية مع العراق الشريك التجاري الرئيسي للأردن، بعد أن كان يستقبل 20 بالمئة من صادرات الأردن. كما تضرر من قدوم نحو مليون لاجئ من سوريا والعراق.

11