الأردن يشدد على استمرار جهوده لمكافحة الارهاب والتطرف

الأحد 2015/05/03
استراتيجية أردنية خاصة لمكافحة الإرهاب والتطرف

عمان - أكد وزير الداخلية الأردني حسين هزاع المجالي أن الأردن يبذل جهودا مستمرة ونوعية في "مجال مكافحة الإرهاب والتطرف والغلو من خلال عدة محاور أبرزها وضع استراتيجية خاصة يجري تنفيذها حاليا في مختلف مؤسسات المجتمع المدني".

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عنه القول خلال لقائه الأحد منسقة وزارة الخارجية الأميركية لمكافحة الإرهاب تينا كيدانا إن "الاستراتيجية تقوم على أسس الحوار والإقناع ومحاربة الفكر الظلامي بالحجة السليمة والفكر التنويري والتعاون مع دول العالم في هذا المجال ومحاربة التنظيمات المتطرفة بشتى الوسائل والسبل".

وتطرق اللقاء إلى الأوضاع التي تشهدها الحدود الأردنية مع بعض دول الجوار ، وأوضح المجالي أن "الأجهزة الأمنية والعسكرية تضاعف جهودها لحفظ الأمن والاستقرار ومنع عمليات التهريب وخاصة السلاح والمخدرات".

وتكثف الأجهزة الأمنية من رفعت من درجة استعدادها على الحدود، الشمالية الشرقية للأردن القريبة من الحدود العراقية السورية، بسبب سيطرة داعش على تلك المناطق.

ولفت وزير الداخلية إلى الأوضاع الصعبة التي تشهدها المملكة وخاصة استقبالها لأعداد كبيرة من اللاجئين ، مؤكدا على ضرورة تركيز المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية على مساعدة الأردن باعتباره أحد أهم أركان الاستقرار والاعتدال في المنطقة.

ويشارك الاردن في التحالف الدولي والعربي بقيادة الولايات المتحدة في شن هجمات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش في كل من سوريا والعراق.

كما يشارك الاردن إلى جانب مصر والسودان والمغرب ودول خليجية في عملية عاصفة الحزم بقيادة السعودية لمواجهة مجموعات الحوثيين في اليمن بناء على طلب عبد ربه منصور هادي للقضاء على الانقلاب الحوثي الذى سيطر على معظم مفاصل الدولة بالقوة المسلحة.

1