الأردن يشد عضد العشائر العراقية

الأربعاء 2014/12/24
الأردن يحرص على دعم العراق لمواجهة الإرهاب

عمان - كشفت مصادر مطلعة أن الأردن أقر برنامجا لتدريب عناصر العشائر السنية العراقية لمدة ستة أشهر، إلى جانب دعمه المعلن للجيش العراقي.

وسيركز التدريب على عشائر محافظة الأنبار القريبة من الحدود الأردنية للتمكن من الوقوف في وجه تنظيم الدولة الإسلامية الآخذ في التمدد رغم ضربات التحالف الدولي الجوية، ونيران الجيش العراقي والميليشيات الشيعية الأرضية.

وكان ملك الأردن عبدالله الثاني قد حرص، خلال الأشهر الأخيرة، في جميع تصريحاته تقريبا على التأكيد على ضرورة دعم العشائر السنية في العراق وسوريا لمواجهة التنظيمات الإرهابية.

وتعاني العشائر السنية العراقية، من ضعف الدعم الحكومي في مواجهة داعش، وهو ما يجعل أبناءها بين خيارين أحلاهما مر، وهو إما الانضواء تحت راية التنظيم الإرهابي أو مواجهة مصير الموت.

ويرى محللون أن القرار الأردني، يخدم مصالح الطرفين، فهو وإن كان سيلبي مطالب العشائر، إلا أنه سيساعد أيضا الأردن في درء خطر داعش الذي بات قريبا من حدوده.

4