الأردن يطلب ضمانة أميركية لإصدار سندات دولية جديدة

الاثنين 2014/12/08
واشنطن تقدم مساعدات وضمانات مالية للأردن

عمان - تقدمت وزارة المالية الأردنية بطلب إلى وزارة الخزانة الأميركية لضمان طرح إصدار ثالث من سندات دولية “يوروبوند”، بقيمة ملياري دولار لتمويل الاحتياجات المالية للموازنة العامة ومواجهة خسائر كل من شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه لعام 2015.

وقال وكيل وزارة المالية الأردني، عزالدين كناكرية إن القيمة النهائية لهذه الضمانات، سيتم إقرارها من خلال اللجنة المختصة برئاسة وزارتي الخزانة الأميركية والخارجية الأميركية بعد إجراء مباحثات مع وزارة المالية في الأردن.

وأشار كناكرية إلى أن هذه الضمانات ستتيح للأردن الحصول على تمويل من الأسواق الدولية بتكلفة منخفضة مقارنة بمصادر التمويل الأخرى.

ويعاني الأردن من تحديات اقتصادية كبيرة بسبب انقطاع إمدادات الغاز المصري، وارتفاع فاتورة الطاقة إلى أكثر من 6.5 مليار دولار سنويا، وكذلك استضافته لنحو 1.4 مليون لاجيء سوري.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أعلن خلال لقائه العاهل الأردني عبدالله الثاني في البيت الأبيض الجمعة الماضية عن موافقة بلاده على زيادة المساعدات الأميركية الاعتيادية للأردن إلى مليار دولار، وتقديم ضمانات لسندات دولية يصدرها الأردن.

أمية طوقان: إقرار حزمة ثالثة من الضمانات تسرع وتيرة الإصلاحات الاقتصادية

وأوضح كناكرية أن سندات اليوروبوند التي تم إصدارها خلال العامين الماضيين كانت مناسبة للأردن من حيث سعر الفائدة، مشيرا إلى أن سعر الفائدة على السندات الأخيرة التي تم إصدارها هذا العام كانت 1.9 بالمئة.

وقال كناكرية إن تجديد مذكرة التفاهم بين البلدين لمدة 3 سنوات لتقديم مساعدات بقيمة مليار دولار وزيادة المساعدات الأميركية للأعوام الثلاثة القادمة، وإقرار حزمة من الضمانات الجديدة إضافة إلى الإصلاحات المالية الجاري تنفيذها في الأردن ستؤدي في مجملها إلى تخفيض فجوة التمويل الناتجة عن عجز الموازنة العامة، وبالتالي الحد من تفاقم المديونية بشكل عام والحد من الاقتراض المحلي بشكل خاص دون الضغط على السيولة المحلية.

وقال وزير المالية الأردني أمية طوقان إن زيادة المساعدات الأميركية، وإقرار حزمة ثالثة من ضمانات القروض الأميركية للأردن من شأنهما أن يسهما في مواجهة التحديات الاقتصادية وتسريع وتيرة الإصلاحات المالية والاقتصادية في الأردن.

وأشار إلى أن الأردن، ونتيجة شهادات الضمان الأميركية، تمكن خلال عامي 2013 و2014 من طرح سندات في السوق الدولي بقيمة 1250 مليون دولار، ومليار دولار على التوالي، وأدى ذلك إلى تخفيض أسعار الفوائد لهذه السندات، وهو ما انعكس إيجابياً على كلف التمويل وأسعار الفوائد المحلية.

ولجأ الأردن إلى طرح مثل هذه السندات لتخفيض عجز الموازنة المقدر أن يبلغ العام الحالي 1.5 مليار دولار والتخفيف من عمليات الاقتراض الخارجي.

وقالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، في أكتوبر الماضي إن خسائر البلاد نتيجة لانقطاع الغاز المصري الذي كانت تعتمد عليه لتوليد الكهرباء، تجاوزت 5.6 مليار دولار حتى الآن.

11