الأردن يوسّع دائرة استقطاب السياح إلى الحجاج المسيحيين النيجيريين

السياحة الدينية تعد مصدرا رئيسا من مصادر الجذب السياحي.
الأحد 2021/08/01
سياحة إيمانية ملتزمة

من المنتظر أن يبلغ العدد الإجمالي للسياح النيجيريين الذين سيزورون الأردن خلال عامي 2021 و2022، عشرين ألف سائح، في وقت تقول السلطات الأردنية إن استقطاب السياحة الدينية إلى الأردن من نيجيريا، هو من ضمن الخطط التوسعية في أفريقيا وشرق آسيا.

عمان - استقبل مطار الملكة علياء الدولي طائرة الشركة الأردنية للطيران التي تحمل على متنها 267 سائحاً نيجيرياً، قادمين الى الأردن بقصد السياحة الدينية، وبدعم من وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة.

وأوضحت الوزارة في بيان أن وزير السياحة والآثار ورئيس مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة نايف الفايز، قال إن رحلة السياحة الدينية القادمة للأردن لها أهمية كبيرة، إذ يرافقها المبعوث الرسمي من رئيس الجمهورية النيجيرية رئيس الكنيسة الإنجيلية، ورئيس الحج المسيحي النيجيري ومعاونيه.

ولفت الفايز إلى أن الأردن يعدّ من أهمّ وأبرز وجهات السياحة الدينية في العالم، لما يتمتع به من تنوع ديني وحضاري.

وأضاف أن رحلات السياح النيجيريين للأردن ستتركز على المسار المسيحي والديني في الأردن، وتتضمن زيارة عُمّاد المسيح “المغطس” والمناطق الشمالية في تل مار إلياس، عجلون وجرش وأم قيس، ومناطق الوسط في مأدبا وجبل نيبو.

من جانبه، أكد أمين عام وزارة السياحة والآثار الدكتور عماد حجازين أن استقطاب السياح من نيجيريا جاء بجهود حثيثة وشراكة حقيقة بين وزارات السياحة والداخلية والصحة، والأجهزة الأمنية والقطاع الخاص.

وبين أن هذه الرحلات هي بداية للعودة التدريجية للقطاع السياحي، لافتا إلى أن الأردن لديه فرصة حقيقية لاستقطاب السياح من نيجيريا بقصد السياحة العلاجية أيضا.

بدوره، قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، إن مدة إقامة السياح النيجيريين ستكون لمدة ثمانية أيام ويتركز مبيتهم في عمّان والبحر الميت.

وجهة مضيافة
وجهة مضيافة

ولفت إلى أن جذب السياح من الجنسية النيجيرية جاء ضمن خطة الهيئة للعام الحالي التي تم من خلالها الانفتاح على أسواق جديدة مع مراعاة الظروف الراهنة، موضحا أن هنالك اهتماما ملاحظا في السياحة الدينية بشقيها الإسلامي والمسيحي نظرا لما تتمتع به من أهمية ضمن المنتج السياحي الأردني.

من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة الأردنية للطيران الكابتن زهير الخشمان أن العمل على استقطاب السياحة الدينية إلى الأردن من نيجيريا، هو من ضمن خطط الشركة التوسعية في أفريقيا و شرق آسيا.

وأشار إلى الجهود التي بُذلت وأسفرت عن اعتماد ”المغطس” لمجلس الكنائس المسيحي النيجيري، مبينا أنه جرى توقيع عقد لإحضار 5 آلاف حاج من نيجيريا خلال الفترة من الرابع والعشرين من يوليو إلى الخامس عشر من سبتمبر.

وقال إن المرحلة الثانية من رحلات السياح النيجيريين إلى الأردن ستبدأ في شهر نوفمبر المقبل، متوقعاً أن يبلغ العدد الإجمالي للسياح النيجيريين الذين يزورون المملكة، 20 ألف سائح خلال عامي 2021 و2022، وبواقع 250 إلى 300 سائح في كل رحلة.

يذكر أن السياحة الدينية التي تندرج ضمن ما يعرف بالسياحة الثقافية تعد مصدراً رئيساً من مصادر الجذب السياحي، ومورداً أساسياً للإيرادات السياحية في الأردن.

وتعتبر السياحة الدينية سياحة متكررة وتتضاعف في فترات قصيرة، وهي سياحة إيمانية ملتزمة وغير انتقائية غالباً وهي سياحة موسمية غالباً لكنها لا تنقطع على مدار السنة.

ويزخر الأردن بالمواقع المعروفة والمعتمدة كما يحتوي على مواقع سياحية إسلامية.

موقع "لونلي بلانت" السياحي العالمي وضع العاصمة عمان ضمن قائمة أفضل وجهات السفر عالميا للعام 2021

في سياق آخر، قال البنك المركزي الأردني إن الدخل السياحي انخفض بـ59.6 في المئة في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي إلى 316.7 مليون دينار (446.6 مليون دولار)، مقارنةً مع 784 مليوناً في نفس الفترة من العام الماضي، وذلك بعدما عصفت جائحة كورونا بقطاع السياحة والسفر بسبب الإغلاقات والقيود التي فُرضت على حركة المسافرين.

وتسببت جائحة كورونا في كارثة لصناعة السياحة الأردنية واقتصاد الأردن ككل والذي عانى العام الماضي من أسوأ انكماش منذ عقود.

وأدرج الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي الأردن ضمن العشرات من الدول الجديدة الآمنة فيما يتعلق بالحالة الوبائية اعتبارا من أول يوليو الماضي حيث بدا أن جهود الحكومة لإنعاش قطاع السياحة تؤتي ثمارها.

وأعلن مسؤولون الشهر الماضي إجراءات خاصة للمثلث الذهبي الأردني الذي يضم مواقع شهيرة مثل مدينة البتراء القديمة ووادي رم والقلاع الصليبية، وتتضمن الإجراءات إغلاق المنطقة أمام الجميع باستثناء من حصلوا على اللقاحات المضادة لكورونا.

ومع بداية يوليو الماضي أيضا رفعت الحكومة كذلك معظم إجراءات الإغلاق بعد حدوث انخفاض حاد في إصابات كورونا وأعادت فتح الصالات الرياضية وأحواض السباحة والنوادي الليلية في المنشآت الفندقية.

كما تتخذ الحكومة خطوات أخرى لإعادة عدد السياح الأجانب إلى الرقم القياسي البالغ ثلاثة ملايين سائح استقبلهم الأردن في 2019، وصل العديد منهم على متن شركات طيران أوروبية منخفضة التكلفة تتقدمها شركة “رايان إير” التي استأنفت رحلاتها في شهر يونيو.

وقال عبدالرزاق عربيات، مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية إن الخطة تشمل دعم رحلات الطيران العارض بنحو 60 دولارا لكل راكب إذا أقاموا في المملكة لمدة أسبوع. وتوقع عربيات أن يكون نمو السوق الروسية هو الأسرع بالنسبة إلى المملكة في الشهور المقبلة. لكن البعض من الخبراء يقول إن الانتعاش سيستغرق بعض الوقت.

ووضع موقع “لونلي بلانت” السياحي العالمي العاصمة عمان ضمن قائمة أفضل وجهات السفر على مستوى العالم للعام 2021.

وكشف الموقع – المرجع الأول للسفر في العالم – عن تعديل جذري لقائمة أفضل وجهات السفر لعام 2021 التي طال انتظارها بعد أن تعرّض مجال السفر لأكبر تغيير وتعطيل في تاريخه حيث تميّزت مدينة عمّان في هذه القائمة كواحدة من الوجهات التي تساعد على تغيير تجارب السفر وتطويرها.

وذكر الموقع أن ما ميّز عمّان هو أنّها “وجهة مضيافة” مع التركيز على التنوع والشمولية حيث تستعرض القائمة الصادرة عن الموقع مكاتب السياحة والوجهات السياحية والأشخاص الذين يمثّلون قصصاً وتجارب شاملة لمجموعة متنوعة من الناس حول العالم بأسلوب يضمن تمثيل كافة الأعراق والأجناس فيما يتعلق بالسفر.

وقال عربيات إن تصدّر العاصمة عمّان ضمن القائمة الصادرة عن مؤسسة عالمية وراقية وموثوقة بهذا الشكل إنجاز حقيقي للأردن.

ويرتقب أن تلعب هذه التسمية دوراً أساسياً في زيادة عدد السياح الجدد إلى الأردن، حيث تستقبل عمّان أعدادا كبيرة من زوّار المملكة.

16