الأزمة الاقتصادية تدفع الخرطوم للمغامرة بإلغاء دعم الوقود

الثلاثاء 2013/09/10
رفع أسعار الوقود قد يكون الشرارة التي تشعل الاحتجاجات

الخرطوم- اعلن مسؤول كبير في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان ان الحكومة ستلغي الدعم على المشتقات النفطية، ما قد يتسبب بارتفاع اسعارها وعودة تظاهرات الاحتجاج.

وقال المسؤول في حزب المؤتمر الوطني ربيع عبد العاطي عبيد "ما تم التأكيد عليه ان الدعم سيرفع" عن المشتقات النفطية. وقال إن "الابقاء على الدعم يجعل الحكومة السودانية تدفع قيمة برميل النفط وفقا لسعره في الاسواق العالمية

وهذا الاجراء في حال اعتماده يمكن ان يتسبب بارتفاع كبير في اسعار البنزين بشكل خاص، حيث تقول الحكومة أنها تدعم كل برميل بنحو 51 دولارا. وكانت تظاهرات الاحتجاج تزايدت في الخرطوم العام الماضي بعد اعلان الرئيس عمر حسن البشير اجراءات تقشف وزيادة في الضرائب وأسعار الوقود.

وسبق ان تضاعف سعر البنزين عندما تم رفع الدعم جزئيا عنه. وخسرت الخرطوم مليارات الدولارات من العائدات النفطية منذ انفصال جنوب السودان الذي كان يوجد فيه نحو 75 بالمئة من انتاج النفط في السودان قبل الانفصال.

ويعاني السودان من تزايد كبير في نسبة التضخم ومن نقص كبير في العملات الصعبة لتمويل وارداته. وأكد مسؤول حزبي كبير آخر طالبا عدم ذكر اسمه "لا احد من الحكومة ينكر حقيقة ان الاقتصاد يواجه مشكلة وهذا اقل ما يقال وان معدل التضخم مـــرتفع للغاية وهذا يؤثــر على الفئات الفقيرة".

وفقد الجنيه السوداني 40% من قيمته وفق لتعاملات السوق السوداء خلال عامين. ويستورد السودان مليون برميل من الديزل شهريا لمقابلة احتياجاته وظل معدل التضخم فوق 40% منذ العام الماضي ولكنه تجاوز ذلك بحوالي 5% في بعض الاحيان، وفقا لإحصاءات حكومية.

وفي يونيو ويوليو من العام الماضي اندلعت مظاهرات في كل انحاء البلاد مشابهة لما جرى في الربيع العربي وصارت اكبر تحد يواجه نظام البشير طيلة 24 عاما قضاها في السلطة. وقال ربيع عبد العاطي المسؤول في حزب المؤتمر الوطني الحاكم ان "خطوات اخرى ستتخذ لترافق رفع الدعم… السعر الرسمي لتغيير العمله سيتم زيادته وسيتم تخصيص تمويل مباشر للفقراء". وأضاف ان رفع الدعم عن القمح سيتم ارجاؤه حتى العام القادم.

ويقول صندوق النقد الدولي إنه "يدعم بقوه رفع الدعم لأنه يزيد من العجز ويرفع من التضخم ويؤدي الي احتكار الثروة". وقال مسؤول سوداني ان "دولة مثل السودان تواجه صعوبات وخيارها الوحيد حماية الفقراء والمحتاجين في المجتمع".

وجاء تأكيد رفع السودان للدعم عن المشتقات النفطية بعد قمة بين السودان والجنوب الاسبوع الماضي اوقفت عملية اغلاق الانابيب التي تحمل انتاج الجنوب من النفط عبر الاراضي السودانية.

10