الأزمة العراقية تدفع النفط والذهب إلى مستويات قياسية

السبت 2014/06/21
الوضع المتأزم في العراق يرفع أسعار الذهب

لندن - ارتفعت أسعارالنفط العالمية أمسليستقر مزيج برنت قرب 115 دولار للبرميل وهو أعلى له في تسعة أشهر ويتجه لتسجيل ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي وسط تزايد مخاطر تعطل الإمدادات العراقية.

وتقاتل قوات الحكومة مسلحين من العرب السنة يسعون للسيطرة على أكبر مصفاة تكرير في العراق. وإذا ظلت المصفاة البالغة طاقتها 300 ألف برميل يوميا مغلقة ستحتاج بغداد إلى استيراد مزيد من المنتجات النفطية لتلبية الاستهلاك المحلي مما سيزيد شح المعروض بأسواق الخام.

ولم تتأثر حتى الآن حقول الخام في جنوب البلاد أو الصادرات. وأغلب الانتاج العراقي البالغ 3.3 مليون برميل يوميا يأتي من تلك الحقول. لكن القتال في الشمال وبدء شركات النفط الأجنبية في سحب عمال من البلاد يشكل خطرا على الامدادات العراقية.

في هذه الأثناء ارتفع سعر الذهب أمس رغم عمليات بيع لجني الأرباح حيث سجل أكبر مكاسب يومية في تسعة أشهر لكن المعدن النفيس، ليحقق أكبر زيادة أسبوعية في ثلاثة أشهر بفعل التوترات السياسية وتراجع الدولار.

وسجل الذهب أكبر قفزة له منذ سبتمبر يوم الخميس مع انتعاش عمليات شراء فنية وسط توترات العراق وحصل على دعم أيضا من عدم التزام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برفع أسعار الفائدة.

وزاد المعدن النفيس نحو 4 بالمئة خلال الأسبوع المنتهي.واستقرت الفضة بعدما قفزت أربعة في المئة في الجلسة الماضية.

وفقد الذهب نحو 28 بالمئة من قيمته في العام الماضي حين سجل أكبر خسارة سنوية في أكثر من 30 عاما.

10