الأزمة الفنزويلية تراوح مكانها

الخميس 2016/12/08
الدوران في حلقة مفرغة

كراكاس - قررت المعارضة الفنزويلية، الثلاثاء، الانسحاب من المحادثات مع الحكومة مما يؤدي إلى توقف الحوار السياسي الذي بدأ بصعوبة لتسوية الأزمة السياسية المستمرة منذ سنة.

وكان يفترض أن يلتقي ممثلو السلطة بقيادة الرئيس، نيكولاس مادورو، وتحالف المعارضة “طاولة الوحدة الديمقراطية”، الثلاثاء، لإجراء مفاوضات.

لكن المعارضة رفضت التوجه إلى الاجتماع، كما قال الناطق والمفاوض باسم تحالف المعارضة، خيسوس توريالبا، مشترطا الحصول على تنازلات جديدة من مادورو.

وأضاف توريالبا أن المعارضة والحكومة اتفقتا في لقاءات سابقة على الإفراج عن سجناء قريبين من المعارضة والتوصل إلى مخرج انتخابي للازمة. لكن الرئيس مادورو ينفي ذلك، مؤكدا أن هذه القضايا ليست مدرجة على جدول أعمال المفاوضات.

وقدم الفاتيكان واتحاد دول أميركا الجنوبية (اوناسور) الوسيطان في الأزمة، بعد إعلان المعارضة اقتراحا جديدا لاستئناف الحوار.

5