الأزمة الليبية تتصدر أجندة لودريان في مصر

الأزمة الليبية تشكل أحد التحديات الكبرى بالنسبة إلى دول الجوار وأيضا إلى الدول الأوروبية في علاقة بالتهديد الإرهابي والهجرة غير الشرعية.
الجمعة 2018/06/29
باريس تولي أهمية كبرى لتنفيذ الإعلان السياسي الذي تمّ تبنيه خلال المؤتمر الدولي حول ليبيا

القاهرة- زار وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الخميس القاهرة، حيث عقد لقاء مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ركز على الوضع في ليبيا.

وتولي باريس أهمية كبرى لتنفيذ الإعلان السياسي الذي تمّ تبنيه خلال المؤتمر الدولي حول ليبيا في 29 مايو الماضي في باريس، والذي ينص على تنظيم انتخابات نيابية ورئاسية لإنهاء الصراع على السلطة الذي تشهده البلاد منذ انهيار حكم العقيد الراحل معمر القذافي.

وشكلت الأزمة الليبية أحد التحديات الكبرى بالنسبة إلى دول الجوار وأيضا إلى الدول الأوروبية وخاصة تلك المطلة على البحر الأبيض المتوسط في علاقة بالتهديد الإرهابي والهجرة غير الشرعية.

وهناك تقارب فرنسي مصري حول الملف الليبي، تحدّ من فاعليته قوى أخرى تتناقض مصالحها مع هذا الثنائي. وإلى جانب ليبيا ناقش اللقاء بين السيسي ولودريان سبل دعم جهود المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الذي كان الرئيس المصري قد استقبله الأسبوع الماضي.

وأعربت فرنسا الخميس عن قلقها مما يجري في جنوب غرب سوريا، وتأثيره على العملية السياسية التي أطلق ستيفان دي ميستورا صافرتها بمناقشة تشكيل لجنة دستورية. وهذه الزيارة الرسمية الـ11 للودريان إلى القاهرة منذ انضمامه إلى الحكومة الفرنسية كوزير للدفاع ثم إلى الخارجية. وتعود زيارته الأخيرة إلى نهاية أبريل الماضي.

2