الأزمة المصرية تربك السياحة ونشاط الشركات الأجنبية مؤقتا

الجمعة 2013/08/16
لا أثر للسياح أمس في مناطق الاهرامات القريبة من مناطق الاضطرابات

تباينت تأثيرات الأزمة السياسية المصرية وتحركات الجيش لإنهاء اعتصامات مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين. ولجأت الكثير من الشركات الأجنبية الى وقف انشطتها في مصر، فيما أصر البعض الآخر على مواصلة نشاطه الاقتصادي. وتراجع عدد السياح الواصلين الى مصر، في وقت تصاعدت فيها تحذيرات بعض الحكومات لرعاياها بعدم التوجه الى مصر.


استمرار نشاط الشركات الألمانية


برلين- أكدت غرفة التجارة والصناعة الألمانية أن الشركات الألمانية العاملة في مصر مصرة على عدم سحب أنشطتها رغم الاضطرابات الدامية التي وقعت الأربعاء. وقال فولكر تراير رئيس قسم الشركات الخارجية بالغرفة، إنه حتى الآن لا توجد إشارات تدعو إلى اتخاذ هذه الخطوة مضيفا أن الشركات الألمانية في مصر لم تيأس من الوضع هناك بعد. وقال تراير في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية إن هذه الشركات أظهرت موقفا مشابها خلال اضطرابات سابقة، ونوه إلى أن هذه الاضطرابات لم تكن موجهة إلى الأجانب. لكنه قال إن غرفة التجارة والصناعة الألمانية تتخوف من حدوث انتكاسات للاقتصاد المصري وتزايد اعتماد البلاد على المانحين الأجانب.


شل تغلق مكاتبها في مصر


لندن- قررت شركة رويال داتش شل النفطية العملاقة غلق مكاتبها في مصر للأيام القليلة المقبلة وفرضت قيودا على سفر موظفيها إلى هناك. ولم تذكر شل تفاصيل عن عدد موظفيها في المكاتب المغلقة ولا مواقعها. ولم يستطع متحدث الإدلاء بتصريح فوري عما إذا كان القرار يشمل المنشآت النفطية ومعظمها في الصحراء الغربية ودلتا النيل. وقال في بيان "لضمان سلامة وأمن موظفينا أغلقت مكاتب شل في مصر الخميس وحتى نهاية الأسبوع وتقرر فرض قيود على رحلات العمل إلى هناك. سنواصل مراقبة الوضع في مصر." لكن شركة بريتش بتروليم العاملة في مصر أيضا، لم تصدر إعلانا حتى الآن. وقالت شركة بي.جي التي تشكل عملياتها البحرية للغاز الطبيعي المسال في مصر نحو خمس إنتاجها والتي سبق أن سحبت 100 من الموظفين الأجانب وعائلاتهم في يوليو إنها لم تقرر شيئا.


الكترولوكس توقف انتاجها


ستوكهولم- قالت مجموعة الكترولوكس السويدية للأجهزة المنزلية الخميس إنها أوقفت كل إنتاجها في مصر بسبب تصاعد الاضطرابات. ويعمل نحو 7000 عامل في نشاط الكترولوكس في مصر. وقال دانييل فريكهولم المتحدث باسم المجموعة "قررت الشركة عدم مواصلة الانتاج منذ مساء الأربعاء… في ضوء الاضطرابات نقلص أنشطتنا على أساس يومي. ونقيم الوضع الأمني ثم نقرر ما إذا كان ينبغي لموظفينا العودة للعمل." وقال المتحدث إن المجموعة ستعيد النظر في قرار وقف الانتاج يوم السبت. وبلغ حجم إيرادات الكترولوكس في مصر نحو 310 ملايين دولار العام الماضي من اجمالي مبيعات بلغت نحو 16 مليار دولار.


ارتفاع تأمين الديون المصرية


لندن- ارتفعت تكلفة التأمين على ديون مصر من مخاطر عدم السداد ارتفاعا حادا بعد تفجر أعمال عنف في أنحاء البلاد. وبحسب مؤسسة ماركت ارتفعت تكلفة التأمين على ديون مصر لخمس سنوات 30 نقطة أساس إلى 800 نقطة أساس مسجلة أعلى مستوياتها في ستة أسابيع. وتراجعت أسعار سندات دولارية مصرية استحقاق 2020، نحو نقطة واحدة إلى 83.63 لتعطي عائدا فوق تسعة بالمئة. وقال محللون لدى سوسيته جنرال في مذكرة للعملاء "توقعاتنا نزولية في كل الأصول المصرية رغم محاولة البنك المركزي تحقيق الاستقرار في الجنيه المصري ونتوقع مزيدا من إعادة التسعير في السندات الخارجية المصرية."


تعطيل البنوك والبورصة المصرية


القاهرة- قرر البنك المركزي المصري تعطيل العمل في البنوك. وأعلنت إدارة البورصة وقف التداول على أن يتم استئنافه مطلع الاسبوع المقبل." ومع ذلك فقد عبر العديد من المراقبين الاقتصاديين عن تفاؤلهم بمستقبل الاقتصاد المصري خلال المرحلة القادمة. وقال هشام عكاشة رئيس مجلس ادارة البنك الاهلى المصري "إن جميع المعطيات تبشر أن مصر مقبلة على مرحلة ايجابية جديدة، وكذلك تغيير النظرة المستقبليه للاقتصاد المصرى، حيث بدأ المستثمرون الاجانب البحث فى العوده الى مصر.


تراجع الحجوزات السياحية


برلين- أكد عدد من شركات السياحة العالمية أن الأحداث في مصر أثرت بالسلب على الحجوزات السياحية. وأعلنت شركة "توي" الألمانية للسياحة الخميس أن الطلب على مصر تراجع بوضوح مؤخرا، وأن حجوزات موسم الصيف الجاري تراجعت بشكل ملحوظ مقارنة بموسم العام الماضي. وتحدثت رابطة الشركات السياحية الألمانية عن تزايد استفسارات العملاء لدى الشركات السياحية عن الأوضاع في مصر، لكنها قالت إنه "لا توجد موجة إلغاءات أو تغيير للحجوزات". وذكرت شركة "دير توريستيك" للسياحة أن حجوزاتها السياحية لمصر أقل من المعدل الطبيعي… لا زال هناك طلب لكن ضعيف جدا". وفي المقابل ذكرت شركة "إف تي آي" السياحية أن حجوزات الموسم الصيفي الجاري لمصر شهدت ارتفاعا ملحوظا، مضيفة في المقابل أن هناك تراجعا في حجوزات الموسم الشتوي، بينما تحدثت شركة "أولتورز" عن تراجع في الحجوزات السياحية لمصر سواء في الموسم الصيفي أو الشتوي.

11