الأزهر يزيد من استقطاب الطلبة الفلبينيين لنشر أفكاره الوسطية عن الإسلام

الخميس 2015/08/06
الأزهر يؤكد الدعم للمسلمين بالفلبين لنشر الفكر الوسطي الذي يعبر عن سماحة الإسلام

القاهرة - أعلن شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب عن زيادة المنح للطلبة المسلمين في الفلبين من 11 إلى 25 منحة للدراسة بمختلف معاهد الأزهر وكلياته. وقد جاء ذلك خلال لقاء شيخ الأزهر بالقاهرة بوفد اللجنة الوطنية لمسلمي الفلبين برئاسة ياسمين بورسان لاو رئيسة اللجنة، وأطلع الوفد الفيليبيني شيخ الأزهر على أحوال المسلمين بالفلبين والذي يقدر عددهم بعشرة ملايين مسلم.

وأبدى الدكتور الطيب استعداد الأزهر لتقديم كافة الدعم للمواطنين المسلمين بالفلبين لنشر الفكر الوسطي الذي يعبر عن سماحة الإسلام ويسره، وكذلك الاستعداد لاستقبال أئمة مسلمي الفلبين وتدريبهم على مواجهة التحديات المعاصرة والتصدي للأفكار المتشددة.

ولم يقتصر الدعم المصري لمسلمي الفلبين فقط على تطوير مجال البحث العلمي في الأبحاث الإسلامية في جامعات الأزهر، بل تجاوز الأمر ذلك إلى مبادرة من دار الإفتاء المصرية بحل يخص المتطلبات الدينية للجاليات المسلمة في جميع أصقاع العالم.

فقد دعا بدوره مفتي الديار المصرية، الدكتور شوقي علام، إلى إنشاء مركز لفتاوى الجاليات المسلمة، يضم في عضويته ممثلين عن جميع الجاليات والأقليات المسلمة، يعمل على إيجاد حلول شرعية لفتاويهم في مجتمعاتهم غير الإسلامية.

وأبدى المفتي، خلال استقباله للوفد الفلبيني الذي التقى شيخ الأزهر أحمد الطيب، استعداد دار الإفتاء لتقديم كافة أشكال الدعم والتعاون للمسلمين في الفلبين، وإعداد برامج ودورات لإعداد المفتين، وتبادل الأبحاث وكل ما من شأنه نفع المسلمين سواء في الفلبين أو في باقي أنحاء العالم. وأكد المفتي، خلال اللقاء أن دار الإفتاء المصرية تعايش مشكلات الأمة، وتقدم الحلول الشرعية لها، مشيرا إلى أن الدار تسعى إلى مد جسور التعاون مع مختلف المؤسسات خارج مصر.

13