الأسباني ماكيدا يخلف التونسي جبال في تدريب الفتح السعودي

الخميس 2014/05/29
الأسباني ماكيدا يعود إلى أجواء الدوري السعودي

الرياض - تعاقدت إدارة نادي الفتح السعودي رسميا مع المدرب الأسباني، خوان خوسيه ماكيدا، لقيادة المقاليد الفنية للفريق الكروي الأول في الموسم المقبل، خلفا للمدرب التونسي فتحي الجبال الذي أنهت الإدارة تعاقده بعد 7 مواسم قضاها مع الفريق الفتحاوي، وقد تم الاتفاق بين إدارة الفتح وفتحي الجبال بعدم تجديد العقد لموسم ثامن، لقناعة الطرفين بضرورة عدم التجديد في المرحلة المقبلة.

وقدمت إدارة الفتح شكرها للمدير الفني السابق فتحي الجبال على الفترة التي قضاها مع الفريق وحقق فيها لقب الدوري وكذلك كأس السوبر السعودي.

وكشف إدارة الفتح أنها تعاقدت مع ماكيدا لأنه يتبع فكرة كرة قدم حديثة، ويمتلك سجلا حافلا سواء كلاعب أو كمدرب، حيث سبق له اللعب لريال مدريد الأسباني من العام 1986 إلى 1994، وعمل مساعدا لمدرب المنتخب السعودي الحالي لوبيز كارو في عدد من الأندية الأسبانية أبرزها ليفانتي وسلتا فيغو، ومساعدا لمدرب الفريق الرديف في ريال مدريد الأسباني والاتحاد السنكدري المصري، وكانت آخر محطاته التدريبية مع فريق الشعلة، حيث نجح في تجنيب الفريق الشعلاوي الهبوط بعدما كان يحتل المركز الأخير قبل قدومه.

من جانبه، أعرب ماكيدا عقب توقيع العقد عن سعادته بالعودة السريعة إلى الدوري السعودي. وقال “الدوري السعودي له قيمة فنية كبيرة وسعادتي كبيرة بالعودة عبر فريق نموذجي، كنت أتمنى أن أكون ضمن منظومته".

وأضاف المدرب الأسباني، “المهمة صعبة من الوهلة الأولى، لكني متفاءل كون طموح الإدارة الفتحاوية وسياستها الواضحة تجعل مساحة العمل تكون أكبر من أجل إعادة الفريق لتوهجه، كما أن الفريق يمتلك أسماء مميّزة أعتقد أنها قادرة على تحقيق النجاح للفريق".

عبدالعزيز العفالق: "تم إسناد القيادة الفنية لماكيدا بعناية فائقة عبر الاستشارة الفنية"

وعن معرفته بالفريق الفتحاوي رد قائلا، “بلا شك أعرف لاعبي الفريق الفتحاوي جيّدا كوني كانت لي تجربة قريبة في الدوري السعودي، وأتمنى أن أنجح في توظيف الإمكانات التي يمتلكها لاعبو الفريق الفتحاوي”. وعن سير المفاوضات رد قائلا، “لم أحتج لوقت طويل كون الرغبة والقناعة كانتا متواجدتين بين الطرفين، لذا لم نحتج لوقت طويل".

من جانبه، قال رئيس نادي الفتح عبدالعزيز العفالق، “تم إسناد القيادة الفنية لماكيدا بعناية فائقة عبر الاجتماعات المتكررة والاستشارات الفنية بشأن ما يمتلكه من فكر كروي، وكذلك طموحاته الكبيرة التي تتماشى مع أهدافنا المرسومة لمستقبل الفريق الكروي الأول، لذا تم التعاقد معه ولم نحتج لوقت طويل كون الرغبة كانت موجودة لدى ماكيدا".

وعن قرار عدم التجديد للمدرب السابق فتحي الجبال، رد قائلا، “أخي فتحي كان أحد عناصر النجاح التي تحققت للفريق طوال السبع سنوات الماضية وعدم التجديد معه لا يعني ابتعاده عنا بل سيكون متواجد معنا من خلال الأخذ بمشورته بشكل مستمر والجبال جزء من البيت الفتحاوي الذي لن يستغنى عنه وسيتم الاستفادة من أفكاره التدريبية".

وقدم العفالق شكره وتقديره للجبال قائلا، “كلمات الشكر لن توفي هذا الرجل العظيم بأخلاقه، فقد عمل معنا بكل جد وإخلاص.. وباسمي واسم أعضاء مجلس إدارة النادي وأعضاء شرف النادي وكل الفتحاويين نقدم له الشكر والعرفان من الأعماق".

يذكر أن الإدارة الفتحاوية كانت قد فاضلت بين ماكيدا ومواطنه خوان بينات، إلا أن الاختيار جاء لمصلحة الأول.

22