الأسبان يستذكرون همنغواي بالجري وراء الثيران

الجمعة 2016/07/08
الناس والثيران جنبا إلى جنب

بامبلونا (أسبانيا) - بدأ الأربعاء، في مدينة بامبلونا، شمالي أسبانيا، مهرجان “سان فيرمين” للثيران، الذي اكتسب شهرته من الفعالية التي يركض فيها الناس والثيران جنبا إلى جنب في شوارع المدينة.

وعلى عكس ما كان متبعا في السنوات السابقة، لم يطلق عمدة المدينة شارة بدء المهرجان، وإنما أطلقها، من شرفة مبنى البلدية، مواطن مسن اختاره الجمهور.

وامتلأ ميدان البلدية، بهذه المناسبة، بالآلاف من الأشخاص الذين ارتدوا الملابس البيضاء، والأوشحة الحمراء، احتفالا بانطلاق المهرجان، الذي تشهده المدينة سنويا منذ القرن الـ16. ويتزامن المهرجان هذا العام مع الذكرى السنوية التسعين، لنشر رواية الكاتب الأميركي الشهير أرنست همنغواي، “الشمس تشرق أيضا”، التي عرّفت العالم بالمهرجان.

وسيشهد مهرجان سان فيرمين، الذي يستمر 9 أيام، 410 فعاليات ثقافية، بينها العديد من الفعاليات المتعلقة بهمنغواي.

وقد بلغت الميزانية المخصصة لفعاليات المهرجان حوالي مليونيْ يورو، بحسب بلدية المدينة. وتستضيف المدينة التي يبلغ عدد سكانها 196 ألف نسمة، حوالي مليونيْ زائر بمناسبة المهرجان.

24