الأسد في معلولا بعد سيطرة قواته على البلدة

الأحد 2014/04/20
الأسد يتفقد الدمار الذي خلفته قواته في معلولا

دمشق- زار الأسد بمناسبة عيد الفصح الأحد بلدة معلولا المسيحية في شمال دمشق والتي استعادت القوات النظامية السيطرة عليها قبل نحو أسبوع، وفق ما أورد التلفزيون السوري الرسمي.

وبث التلفزيون خبرا في أسفل شاشته قال فيه "في يوم قيامة السيد المسيح ومن قلب معلولا، الرئيس الأسد يتمنى فصحا مباركا لجميع السوريين وعودة السلام والأمن والمحبة إلى ربوع سورية كافة"، من دون أن يبث مشاهد عن الزيارة.

وأضافت القناة أن " الأسد تفقد دير مار سركيس وباخوس واطلع على أثار الخراب والتدمير الذي لحق بالدير على يد الإرهابيين". وهذا الدير الذي شيد في نهاية القرن الخامس هو الأقدم في الشرق الأوسط.

ونشرت على صفحة الرئاسة السورية على موقع فيسبوك صورة للأسد إلى جانب رجل دين مسيحي يحمل بين يديه أيقونة للسيد المسيح والعذراء مريم أصيبت بأضرار.

والاثنين، تمكن الجيش السوري النظامي ومقاتلو حزب الله اللبناني من استعادة السيطرة على هذه البلدة المسيحية في شمال دمشق.وكان مسلحون من جبهة النصرة الإسلامية التي تعتبر فرع القاعدة في سوريا سيطروا على معلولا في بداية ديسمبر وخطفوا 13 راهبة تم الإفراج عنهن في مارس في إطار عملية تبادل مع مقاتلين معارضين معتقلين لدى النظام.

وفي مارس 2012، تفقد الأسد حي بابا عمرو الذي كان معقلا لمقاتلي المعارضة في مدينة حمص (وسط) بعد سقوطه في أيدي القوات النظامية. وفي أغسطس الفائت زار بلدة داريا في ريف دمشق.

واعتبر الأسد في 13 أبريل أن الأزمة المستمرة منذ ثلاثة أعوام في سوريا دخلت في "مرحلة انعطاف" لصالح النظام، وذلك بعدما تعرض مقاتلو المعارضة السورية في الأسابيع الأخيرة لهزائم عسكرية وخصوصا في منطقة القلمون الحدودية مع لبنان.

1