الأسد يعرب عن استعداده تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة

الأحد 2015/10/25
الأسد ينوي المشاركة في انتخابات على مقاسه

موسكو - اعلن نائب روسي يزور دمشق لوكالة فرانس برس ان الرئيس السوري بشار الاسد ابدى استعداده لتنظيم انتخابات رئاسية في سوريا والمشاركة فيها لكن فقط حين "تتحرر" البلاد من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال النائب الكسندر يوشتشنكو لوكالة فرانس برس في ختام لقاء ضمن وفد مع الرئيس السوري في دمشق "انه مستعد لتنظيم انتخابات بمشاركة كل القوى السياسية التي تريد ازدهار سوريا" لكن فقط حين "تتحرر" سوريا من جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية.

واضاف يوشتشنكو بعدما شارك في لقاء استمر ساعة ونصف الساعة مع الرئيس السوري الى جانب عدة نواب روس وشخصيات اخرى، ان الاسد ينوي المشاركة في الانتخابات "اذا لم يكن الشعب معارضا" لذلك. وتابع "هو واثق من نفسه تماما".

ومن المتوقع ان يثير كلام الاسد غضب مقاتلي المعارضة المعتدلة المدعومة من الغرب، بالاضافة الى واشنطن وحلفائها الذي يكررون ان لا مستقبل للأسد في سوريا.

وبعض معارضي الرئيس السوري يعتبرون ان عليه الرحيل خلال المرحلة الانتقالية، فيما يصر آخرون على ضرورة تنحيه فورا.

اما روسيا، احد الداعمين الرئيسيين للنظام السوري، فتعتبر ان الشعب السوري هو من يقرر مصير الاسد.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعلن السبت انه آن الاوان للتحضير لانتخابات في سوريا معتبرا ان الموقف الغربي يبدو انه يتغير ويتجه "نحو فهم افضل" للوضع في سوريا.

واعلن ايضا ان القوات الروسية في سوريا مستعدة لتقديم غطاء جوي لقوى المعارضة "الوطنية" التي تحارب تنظيم الدولة الاسلامية، وذلك في اول اعلان يصدر عن موسكو في هذا الصدد. وهذا العرض يبدو انه يشكل تحولا ملحوظا في موقف موسكو.

اما المعارضة السورية فاعتبرت دعوة روسيا لتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية غير واقعية. وقال القيادي في الائتلاف السوري المعارض سمير نشار لفرانس برس امس "يتجاهل الروس واقعا حقيقيا على الارض مع نزوح ولجوء الملايين في سوريا وخارجها، وحيث المدن تدمر يوميا، ما هي الانتخابات التي يتحدثون عنها في ظل اوضاع كهذه؟". واكد ان "هذا النظام ورئيسه لا يمكن ان يكونا جزءا من مستقبل سوريا".

كذلك وصف احمد السعود، المتحدث باسم الفرقة 13 المدعومة من الغرب، الانتخابات بـ"الكذبة الكبيرة".

وجرت آخر انتخابات رئاسية في سوريا في يونيو 2014 حيث اعيد انتخاب الاسد لدورة رئاسية جديدة من سبع سنوات بحصوله على 88.7 في المئة من الاصوات. اما آخر انتخابات تشريعية فجرت في مايو 2012، ومن المفترض ان تنظم في العام 2016.

1