الأسد يمتدح الدور الإيراني في سوريا

الخميس 2015/09/03
الأسد واللهيان يناقشان الأفكار المطروحة من أجل تفعيل المسار السياسي لحل الأزمة

دمشق - قال الرئيس السوري بشار الاسد الخميس إن "سوريا ترحب بالجهود والاتصالات التي تقوم بها ايران لحل الازمة السورية".

وذكرت وكالة الأنباء السورية " سانا" أن ذلك جاء خلال محادثات أجراها الاسد في دمشق مع مساعد وزير الخارجية الايرانية حسين أمير عبداللهيان .

وأشارت الوكالة إلى أن المحادثات تناولت "المخاطر التي تهدد الشعب السوري وشعوب المنطقة بسبب انتشار آفة ‏الإرهاب واستمرار الدعم للتنظيمات الإرهابية من قبل بعض الدول والقوى التي تدعي محاربته، والأفكار المطروحة على الساحة الدولية والإقليمية من أجل تفعيل المسار السياسي لحل الأزمة السورية".

من جهته قال اللهيان ، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السوري فيصل مقداد إن "إيران تقدر الدور المحوري الذي يتولاه الرئيس بشار الاسد لحفظ وحدة سوريا ومكافحة ومقاومة الارهاب وإدارته الحكيمة لإخراج سوريا من الازمة التي تعصف بها" .

و أضاف أن "أي مشروع ناجح لحل الأزمة في سورية لا بد أن يأخذ بعين الاعتبار الدور المركزي للشعب السوري في تقرير مستقبله".

و أوضح المسؤول الايراني موقف بلاده قائلا "ان طهران وموسكو لديهما مواقف مبدئية وثابتة وراسخة في مجال دعم سوريا، ولا شك أن أي مشروع سياسي نطرحه لإيجاد أي حل سياسي سوف يلقى المؤازرة من موسكو ".

و فيما يخص طروحات دي ميستورا مبعوث الامم المتحدة إلى سوريا قال اللهيان "مشروع دي ميستورا فيه نقاط جيدة وهناك في المقابل لدينا انتقادات على المشروع قدمناها، أمس الاول له في بيروت خلال محادثات مشتركة".

ورأى المقداد أن "مبعوث الأمم المتحدة يجب أن يتحلى بصفتين الموضوعية والحيادية لدينا أسئلة قدمناها لنائب المبعوث الأممي وما زلنا ننتظر الإجابة قبل ان نحدد موقفنا من مبادرته ".

و اجتمع امس الاربعاء المسؤول الايراني مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم و استكمل الخميس جولة محادثته مع القيادة السورية .

1