الأسماك والقرنبيط والتوت تخفف آلام المفاصل

الخميس 2017/10/19
العلاج في المطبخ

واشنطن – تتأثر المفاصل بشكل أساسي من مرض الروماتيزم خاصة على مستوى الركبة والمعصم والكاحل، وتبقى أسباب هذا المرض المؤلم غير واضحة في الكثير من الأحيان، لكن معظمها يأتي بسبب الالتهابات والعوامل الوراثية والمناعية.

ويرتبط التهاب المفاصل الروماتويدي بآلام المفاصل، وانتفاخ يعيق حركة الأيدي والأرجل؛ الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على قدرات التنقل والحركة. ويصيب مرض التهاب المفاصل الأشخاص من جميع الفئات العمرية، لكن كبار السن هم الأكثر تأثرا بهذا المرض الذي يظهر بألم وتورم وصلابة في المفاصل، ويتطور إلى هشاشة العظام حتى يصل إلى التهاب المفاصل الروماتويدي.

وبالتوازي مع العلاجات التقليدية، كشف موقع “هيلث لاين” المهتم بنشر التقارير والدراسات العلمية، أن هناك 10 أنواع من الأطعمة والمشروبات يمكن أن تساعد في تخفيف آلام المفاصل استنادا إلى دراسات علمية أجريت في هذا الشأن.

* الأسماك الدهنية: يحتوي هذا النوع من الأسماك على الأحماض الدهنية “أوميغا 3” التي تحد من الالتهابات، وأغنى الأسماك بهذه الأحماض هيالسلمون والماكريل والسردين. كما تعد تلك الأسماك مصدرا هاما لفيتامين “د”، الذي تقل نسبته في الدم عند الإصابة بالتهاب المفاصل.

وأوصت جمعية القلب الأميركية بتناول ما لا يقل عن حصتين أسبوعيا من الأسماك.

* الثوم: له فوائد كثيرة للجسم؛ فهو يكافح السرطان، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والزهايمر، ويعزز من قدرة جهاز المناعة على مكافحة الالتهابات خصوصا التهاب المفاصل. وبتحليل بيانات أكثر من 100 شخص يتناولون الثوم بانتظام في نظامهم الغذائي، وجد الباحثون أن هؤلاء الأشخاص كانوا أقل عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل والروماتويد.

* الزنجبيل: أثبتت دراسة أجراها باحثون عام 2011 على 260 مريضا يعانون من التهاب المفاصل أن الزنجبيل يخفف من حدة التهاب المفاصل، ويخفف آلام الركبة.

* القرنبيط: يحتوي على مركب يسمى “سلفورفان”، وهو مركب موجود في البروكلي، أيضا، ووجد الباحثون أن هذا المركب يقلل من خطر الالتهابات التي تفاقم الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

* التوت: أثبت الباحثون بعد إجراء تجاربهم على أكثر من 38 ألف مريض بالتهاب المفاصل أن التوت يقلل من الالتهاب بنسبة 14بالمئة.

* السبانخ: الخضروات الورقية مليئة بالمغذيات الصحية التي تكافح الأمراض مثل مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، كمادة “كامبفيرول”، التي تقلل الالتهابات المرتبطة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، وتبطئ تفاقم هشاشة العظام.

* العنب: من أهم مصادر مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، وفق دراسة شملت 24 رجلا تم إعطاؤهم نحو كوب ونصف كوب من العنب يوميا لمدة 3 أسابيع.

وأثبتت النتائج أن من تناولوا العنب سجلوا انخفاضا ملحوظا في مستويات الالتهاب في الدم بفضل مادة تسمى “ريسفيراترول” الموجودة في جلد العنب، ومفيدة في علاج التهاب المفاصل.

* زيت الزيتون: يشتهر زيت الزيتون البكر بخصائصه المضادة للالتهاب، كما أنه يحد من تورم المفاصل والتهابها. وأجرى باحثون دراسة على 49 مريضا بالتهاب المفاصل الروماتويدي، تم تقسيمهم إلى مجموعتين؛ الأولى تناولت زيت السمك، والأخرى تناولت زيت الزيتون عبر كبسولات، وذلك بشكل يومي لمدة 24 أسبوعا. وبتحليل النتائج وجد الباحثون أن زيت الزيتون قلل الالتهاب بنسبة 38.5 بالمئة.

17