الأسمري يبحث عن تعزيز رقم السعودية في آسياد 2018

السعودية تشارك في 21 رياضة أبرزها ألعاب القوى والسباحة وكرة القدم وكرة اليد ورفع الأثقال والفروسية، وهي تطمح لتعزيز الرقم الذي حققته عام 2014.
الخميس 2018/08/23
غازي الأسمري يأمل في نيل ميدالية تعوضه تمضية العيد بعيدا عن أسرته

جاكرتا- ينشغل المئات من الرياضيين بالبحث عن رفع اسم بلادهم على منصات دورة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا، ومنهم لاعب التايكواندو السعودي غازي الأسمري الذي يأمل في نيل ميدالية تعوضه تمضية العيد بعيدا عن أسرته.

لا يخفي الأسمري اشتياقه إلى عائلته في المملكة، لكنه يؤمن بأن تضحية الخراف التي قام بها والده ستجلب له الحظ في الحصول على ميدالية. ويقر الأسمري بالقول “بالطبع أشتاق إلى عائلتي في الديار. لكن إن شاء الله إذا عدنا بميداليات فسيكون عيدا آخر بالنسبة إلينا”، موضحا أنها “المرة الثالثة التي لا أكون فيها في المنزل مع عائلتي في العيد”.

ومثل الأسمري (27 عاما)، الذي يبدأ الخميس المنافسات في وزن 68 كلغ، بلاده في بطولتين عالميتين ودورة الألعاب الآسيوية السابقة في إينشيون. ويشعر الأسمري بأن تنظيم الألعاب الحالية جيد في أندونيسيا، أكبر الدول المسلمة لجهة تعداد السكان، مع وجود غرفة للصلاة في كل مكان وقاعة. ويوضح “نحتفل مع عائلتنا، مع أقربائنا وأصدقائنا. كل عائلتنا الكبيرة التي لا يمكننا أن نلتقي بها في كل موسم، تجتمع معا في هذا اليوم.

لكن هذه المرة هذه هي عائلتي هنا في جاكرتا”. ويتابع مع ابتسامة على محياه “نحن جميعا نتطلع إلى تحقيق نتيجة جيدة من أجل بلدنا. ذهبنا لأداء صلواتنا صباحا في المسجد الكبير. كل شيء جيد هنا، نصلي، نقاتل ونفوز”. الأسمري، وهو فرد من عائلة كبيرة تضم عشرة إخوة وأخوات.

الأسمري الذي يبدأ الخميس المنافسات في وزن 68 كلغ، مثل بلاده في بطولتين عالميتين والدورة الآسيوية السابقة

 ويقول الأسمري الذي ينحدر من مدينة أبها في جنوب غرب المملكة العربية السعودية “لم أفز بميدالية في إينشيون لأني خرجت من الدور ربع النهائي. لكن هذه المرة، أنا واثق من قدرتي على الفوز بميدالية”. ويبدي الرياضي السعودي طموحه بمحاولة “إحراز الذهبية، هذا هو هدفي وحلمي. بعد ذلك، سيكون التركيز على الألعاب الأولمبية” التي تقام دورتها المقبلة عام 2020 في العاصمة اليابانية طوكيو.

ويتشارك سعيد سالم المري، أحد أعضاء الطاقم التدريبي لمنتخب التايكواندو السعودي للسيدات، نفس شعور الأسمري باشتياقه إلى عائلته في هذه المناسبة الاحتفالية، لكن ما يعزيه هو أن ابنته نورا موجودة معه في جاكرتا كونها تشارك مع منتخب التايكواندو أيضا في فئة دون 57 كلغ. ويقول المري “أدعو لأن يحقق لنا هذا الوقت الذي أمضيه بعيدا عن بلدي ومنزلي ميداليات لفريقنا. إنها فترة اختبار عندما لا تكون مع أحبائك في هذا الوقت الاحتفالي لكن الله يختبرك بطرق مختلفة”.

وتشارك السعودية في 21 رياضة أبرزها ألعاب القوى والسباحة وكرة القدم وكرة اليد ورفع الأثقال والفروسية، وهي تطمح لتعزيز الرقم الذي حققته في النسخة الأخيرة في إينشيون الكورية الجنوبية عام 2014 عندما حققت سبع ميداليات (3 ذهبيات و3 فضيات وبرونزية واحدة).

وتبرز المشاركة السعودية في ألقاب القوى مع 11 مسابقة هي سباقات 100 متر، و200 متر، و110 أمتار حواجز، و5000 متر، و1500 متر، و400 متر، و400 متر حواجز، و3000 متر موانع، والقفز بالزانة، والكرة الحديدية، ورمي القرص. وتملك السعودية في سجلها 24 ذهبية منذ مشاركتها الأولى عام 1982 في نيودلهي، مقابل 11 فضية و20 برونزية في 9 مشاركات سابقة.

22