الأسواق الناشئة مستقبل تويتر

السبت 2014/06/21
الهند وإندونيسيا قد تتجاوزا المملكة من حيث عدد مستخدمي تويتر

لندن - في مواجهة ما اعتبر مؤخرا "ضربة قاسية" موجهة إلى شركة تويتر بسبب ما تداولته تقارير صحفية عن انخفاض عدد مستخدميه، أكد تقرير أن عدد مستخدمي الموقع الاجتماعي سيعرف زيادة بـ24.4٪ في عام 2014.

وأكد تقرير صادر عن شركة متخصصة في عمليات البحث والإحصاء "أ_ماركترز" eMarketer’s أن عدد مستخدمي تويتر في أميركا الشمالية وأوروبا الغربية قد تضاءل بالفعل لكن في المقابل نما في آسيا والمحيط الهادئ حتى وإن استبعدت الصين التي تحظر الدخول إلى الموقع.

وستحظى منطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 32.8 ٪ سنة 2014 من جميع مستخدمي تويتر، مقارنة بـ23.7٪ في أميركا الشمالية.

وبحلول عام 2018، سوف تحظى منطقة آسيا والمحيط الهادئ بحصة مزدوجة مقارنة بأميركا الشمالية، وقدر التقرير النسبة بـ40٪ مقارنة بجميع أنحاء العالم.

وإذا أمكن للصينيين الدخول ضمن خارطة التغريد فمن المرجح أن تكون النسبة أعلى من ذلك بكثير.

ويقدر "أ_ماركترز" نموا في عدد مستخدمي تويتر بنسبة 10.7٪ بحلول 2018 ليصل عدد المستخدمين إلى 400 مليون مغرد على مستوى العالم.

وتقول الشركة إن تقديراتها تختلف عن تلك التي تصرح بها شركة تويتر، مضيفة أن عدد المستخدمين في عام 2013، مثلا، أقل من الرقم الرسمي الذي أكدته تويتر (255 مليون مستخدم نشط شهريا).

وأكدت أن تقديراتها تعتمد اعتمادا كبيرا على بيانات مسح المستهلك للتخلص من الحسابات التجارية والحسابات المتعددة للمستخدمين الفرديين وغيرها من المصادر المحتملة للعد المزدوج.

ويرجح أن تحتل، الهند وإندونيسيا، المركزين الثالث والرابع من حيث عدد المستخدمين عام 2014، بـ18.1 مليونا و15.3 مليون مستخدم، على التوالي متجاوزين المملكة المتحدة للمرة الأولى هذا العام. وتظل الولايات المتحدة الأميركية أكبر دولة من حيث عدد المستخدمين الذي يمثل 20 ٪ من جميع مستخدمي تويتر في العالم.

وتعيد هذه الإحصائيات الأمل للمحبطين خاصة بعد اعتبار تويتر “فقاعة تكنولوجية” في طريقها إلى الانقراض. كما تكتسي أهمية كبرى في الأسواق التجارية العالمية خاصة بعد الخسائر الفادحة التي منيت بها تويتر.

19