الأشخاص الغاضبون يرون الأحمر في حين لا يراه الآخرون

الأربعاء 2014/03/19
الأفكار العدائية مرتبطة ضمنيا باللون الأحمر

واشنطن - كشفت دراسة أميركية عن وجود صلة بين اللون الأحمر والغضب والعدوان والخطر، وقالت إن الأشخاص الغاضبين يرون الأحمر في حين لا يراه الآخرون، مشيرة إلى أن تفضيل اللون الأحمر على الأزرق، مؤشر على شخصية أكثر عدائية.

وتوصل الباحثون في دراسة تتناول ربط البشر القديم للغضب والعنف والعدوان باللون الأحمر، إلى أنه عند عرض صور غير ممتلئة باللون الأحمر أو الأزرق، فإن الأشخاص الذين تتسم شخصياتهم بالعداء يرون مزيدا من الأحمر على الأرجح. وقال العلماء إن هذه الصلة ربما تكون مرتبطة بالتطور البشري منذ زمن الأجداد، في العصور البدائية الذين ربطوا الأحمر بالمخاطر والتهديدات. ويعتقد أن هذا البحث هو الأول، الذي يتناول الشخصية والعداء واللون الأحمر، شمل عددا من التجارب المنفصلة. وسأل باحثون من جامعة نورث داكوتا الأميركية مجموعة من الأشخاص عن أي الألوان التي يفضلونها؛ الأزرق أم الأحمر. ثم أكمل المشاركون بعد ذلك اختبارات الشخصية، وقد أظهرت النتائج أن من اختاروا الأحمر تبيّن أنهم أكثر عداء.

ثم عُرضت على المشاركين صور خلال الاختبار الثاني وتم إخفاؤها، وكانت بها ألوان زرقاء أو حمراء إلى حد ما. ولم يكن هناك لون مهيمن ويمكن أن ينظر إليها على أنها حمراء أو زرقاء. ومن رأوا أن الغالب هو الأحمر سجلوا ارتفاعا بنسبة 25 بالمئة في مؤشرات العداء في اختبار الشخصية.

وذكر الباحثون أن الأشخاص العدائيين لديهم أفكار عدائية والأفكار العدائية مرتبطة ضمنيا باللون الأحمر، ومن ثمة فإن العدائيين منحازون لرؤية الأحمر بشكل متكرر.

وعُرضت على المشاركين سيناريوهات مصورة في النهاية، لمعرفة ردود أفعالهم في مواقف متعددة. وأشير إلى أن من يفضلون اللون الأحمر، قد يؤذون شخصا آخر في هذه السيناريوهات أكثر ممّن فضلوا الأزرق.

21