الأشعة المقطعية الفورية تنقذ حياة المصابين بالجروح البليغة

الخميس 2013/07/25
الأشعة المقطعية تفيد كامل الجسم لاسيما لذوي الدورة الدموية المستقرة

ميونيخ - الدراسة الألمانية بينت أن فحص المصابين بإصابات بالغة بشكل شامل باستخدام هذه الأشعة يحقق معدلات نجاة عالية، حسبما أوضح باحثو جامعة ميونيخ التطبيقية في مجلة "بلوس ون" الأمريكية اليوم الخميس.

وأوضحت متحدثة باسم الجامعة اليوم أن هذه الطريقة يمكن أن تحدد، وبشكل سريع، مكان الجروح التي تنزف بقوة لمعالجتها فورا في حين أن الأشعة السينية غير قادرة على مسح جميع الجسم بالإضافة إلى أن أشعة الكمبيوتر المقطعية تبين وبشكل مفاصل الجروح والدمامل.

وذكر الباحثون أن هذه هي المرة الأولى التي تثبت فيها فائدة الأشعة المقطعية الكاملة بالنسبة للمرضى ذوي الدورة الدموية غير المستقرة.

حلل الباحثون خلال الدراسة بيانات حوالي 16700 جريح من مستشفيات ألمانيا ونمساوية وسويسرية وبلجيكية ومصابين من سلوفينيا وقارنوا المعدل الحقيقي للوفاة والمعدل المتوقع باستخدام الأشعة المقطعية الكاملة وبدونها وذلك بعد أن قسموا المرضى إلى ثلاث مجموعات: مرضى مصابون بصدمة شديدة في الدورة الدموية وآخرون بصدمة متوسطة ومرضى بدون صدمة.

وكان الباحثون دللوا من قبل على التأثير الإيجابي للأشعة المقطعية التي أجريت في وقت سابق على جميع الجسم بالنسبة للأشخاص ذوي الدورة الدموية المستقرة.

17