الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تحسن الذاكرة والمزاج

الاثنين 2017/05/22
الشيكولاتة الداكنة تحتوي على مادة "الفلافونويد" والكافيين ومضادات الأكسدة

لندن - أكد خبراء تغذية أن هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي تحافظ على الدماغ وتحسّن وظائفه، لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة، تساعد على تحسين المزاج العام والذاكرة. ونشر موقع أوثوريتي نوتريشن المهتم بنشر الدراسات المتعلقة بالتغذية العلاجية، قائمة بأفضل 11 طعامًا وشرابًا تعزز صحة الدماغ، وتقوي الذاكرة وتحسن المهارات العقلية، وتساعد على التركيز.

الأسماك الدهنية: تعتبر الأسماك الدهنية مثل السالمون والتونة والسردين مصدرا غنيا بالأحماض الدهنية (أوميغا 3). واكتشف الباحثون أن الدهون تشكل 60 بالمئة من الدماغ. وتستخدم الأحماض الدهنية لتحسين بنية الدماغ والخلايا العصبية وتعزيز التعلم، وتُبطئ تراجع الذاكرة المرتبط بالعمر والإصابة بالزهايمر.

ووجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الحريصين على تناول الأسماك الدهنية بانتظام تزيد لديهم نسبة المادة الرمادية في المخ والمسؤولة عن التحكم في القرارات والتركيز والذاكرة والعاطفة.

التوت البري: يحتوي التوت بجميع أنواعه على مادة “انثوسيانين”، المضادة للأكسدة والالتهاب، حيث تساعد هذه المادة على تقليل شيخوخة الدماغ والحد من الإصابة بالأمراض العصبية. وقد وجد الباحثون أن مضادات الأكسدة الموجودة في التوت البري تساعد على تحسين التواصل بين خلايا الدماغ العصبية وتحسين الذاكرة.

الكركم: نوع من التوابل المعروفة، يحتوي على مادة تسمى “كركمين” التي تُصنف مادةً مضادة للأكسدة وتدخل للدماغ مباشرة عن طريق الدم، فتفيد الذاكرة وتحسنها، خاصة بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بالزهايمر.

وأثبتت الدراسات أن الكركم يساعد على نمو خلايا عصبية جديدة في المخ، ما يساعد على الحد من تراجع القدرات العقلية.

البروكلي: يحتوي البروكلي على مضادات الأكسدة ونسبة عالية من فيتامين ك وتوصي المنظمات العالمية بتناول كوب منه يوميا. وأثبتت الدراسات أن البروكلي يساعد على تحسين الذاكرة بشكل كبير.

الأحماض الدهنية تحسن بنية الدماغ والخلايا العصبية وتبطئ تراجع الذاكرة المرتبط بالعمر والإصابة بالزهايمر

بذور اليقطين (اللب الأبيض): تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على تحسين الذاكرة، كما تعتبر مصدرا هاما للماغنسيوم والزنك والحديد

والنحاس. وهذه المكونات تساعد على تقليل الإصابة بالأمراض العصبية مثل الزهايمر والاكتئاب ومرض باركنسون وتحد من التشنجات العصبية وتساعد على تعزيز وظائف الدماغ.

الشيكولاتة الداكنة: تحتوي على مادة “الفلافونويد” والكافيين ومضادات الأكسدة، التي تساعد بشكل كبير على تحسين وظائف الدماغ والمزاج العام.

أثبتت دراسة شملت أكثر من 900 شخص تناولوا الشيكولاتة الداكنة بانتظام، أن ذاكرتهم تحسنت كثيرا وزادت المشاعر الإيجابية لديهم.

المكسرات: لها فوائد عديدة للدماغ وتساعد أيضا على تعزيز صحة القلب، ومنع الأمراض التناسلية المرتبطة بالدماغ لما تحتويه من دهون صحية ومضادات الأكسدة وفيتامين إي، كما تساعد على الحد من التدهور العقلي للأشخاص وتزيد الإدراك.

البرتقال: يحتوى البرتقال على نسب مرتفعة من فيتامين “سي” الذي يساعد على تحسين وظائف الدماغ ويحمي من التدهور العقلي المرتبط بتقدم السن، كما يحد من الإصابة بمرض الزهايمر، بالإضافة إلى احتواء البرتقال أيضًا على مضادات الأكسدة.

البيض: مصدر جيد للعديد من الفيتامينات والمواد الغذائية الجيدة مثل فيتامين بي6 وبي 12 وحمض الفوليك ومادة الكولين. وهذه المركبات تساعد على تحسين المزاج بصورة عامة، فتزيد من كفاءة الجهاز العصبي وتساعد على التطور العقلي وتنظيم مستويات السكر في الدماغ.

الشاي الأخضر: يحتوي على الكافيين الذي يعزّز الحالة المزاجية، كما يحتوي على أحماض أمينية تزيد من نشاط النواقل العصبية، ما يساعد على تقليل القلق وزيادة الاسترخاء.

والشاي الأخضر غني بمادة البوليفينول التي تحمي الدماغ من التدهور العقلي وتقلل من خطر الإصابة بأمراض الزهايمر وباركنسون، بالإضافة إلى أنه يساعد على تحسين الذاكرة.

القهوة: تحتوى القهوة على الكافيين ومضادات الأكسدة التي تعمل على زيادة يقظة الدماغ، عن طريق إيقاف مادة “الأدينوسين” التي تسبب النعاس. وتحسن القهوة المزاج عن طريق زيادة نسبة هرمون “السيرتونين” المسؤول عن السعادة وتزيد التركيز.

17