الأطفال المبتسرون أقل نجاحا على المستوى الاقتصادي

الأربعاء 2015/09/30
الولادة المبكرة ترتبط بوجود قدرات أكاديمية أقل لدى الطفل

لندن - أوضحت دراسة بريطانية حديثة أن الأطفال المبتسرين أقل نجاحا على المستوى الاقتصادي خلال مرحلة البلوغ.

وحلل باحثون من جامعة “واريك” وسط إنكلترا مستويات التأهيل العلمي والمعيشة والوظائف لدى 8573 شخصا في سن الـ42 مولودين قبل أوانهم أو في الأوان الطبيعي سنة 1958 إضافة إلى 6698 آخرين مولودين سنة 1970. وفي مراحل سابقة، خضع هؤلاء الأشخاص خلال طفولتهم إلى اختبارات لمعدل الذكاء ولمهاراتهم في القراءة والرياضيات.

وأظهرت النتائج، أن الأطفال الخدج حققوا نتائج أضعف مقارنة مع الأطفال المولودين في أوانهم الطبيعي، وهو ما أظهرته أيضا دراسات أجريت سابقا. وأوضح الباحثون في الدراسة التي شملت حوالي 15 ألف شخص، أن المهارات اليدوية لدى الأشخاص المولودين قبل أوانهم الطبيعي، أقل بكثير مقارنة بالأشخاص طبيعي النمو، كذلك فهم يتمتعون بدرجة بطالة أعلى، كما يواجهون صعوبات مادية كبيرة مقارنة مع الآخرين.

وأكدت الدراسة أن آثار الولادة قبل الأوان الطبيعي على “النجاح الاقتصادي في مرحلة البلوغ” تظهر حتى مع الأخذ في الاعتبار التأثير الكبير للوضع الاقتصادي والاجتماعي للأهل على مستقبل أبنائهم، إلا أن الأخصائي أوليفييه بو، من مستشفى روبير دوبريه للأطفال في باريس، أشار إلى أن هذه النتائج لا تنسحب بالضرورة على الأطفال الخدج المولودين في زمننا الراهن، وقد ازداد عددهم مقارنة مع الماضي لكنهم باتوا يتلقون عناية طبية أفضل. ويولد حوالي 15 مليون طفل في العالم قبل أوانهم الطبيعي، أي 11 بالمئة من إجمالي عدد الولادات.

وفي دراسة البريطانية أخرى أوضحت أن الأطفال الذين يولدون ولادة مبكرة هم أكثر عُرضة لامتهان وظائف أقل دخلا مقارنة بنظرائهم الذين ولدوا في موعدهم الطبيعي.

وتشير النتائج إلى أن الولادة المبكرة ترتبط بوجود قدرات أكاديمية أقل لدى الطفل وانخفاض التحصيل العلمي.

21