الأطفال بلا مأوى في حاجة إلى خدمات الصحة العقلية

الأربعاء 2015/02/25
آلاف الأطفال في حاجة إلى الدعم في مجال الصحة النفسية في أميركا

واشنطن - توصلت دراسة أنجزها فريق من الباحثين، بمقاطعة “ويك” بولاية كارولينا الشمالية الأميركية، إلى أن 25 بالمئة من الأطفال الذين لا مأوى لهم في حاجة إلى خدمات الصحة العقلية وفقا للأبحاث التي أجريت في هذا الصدد واستهدفت العمل المجتمعي المعني بالأطفال بلا مأوى، وهو ما يسلط الضوء على الحاجة إلى إجراء المزيد من الفحص والدعم لملايين الأطفال في الولايات المتحدة.

وأكدت الدكتورة ماري هاسكيت أستاذة علم النفس بجامعة “كارولينا الشمالية” والمشرفة على الورقة البحثية “غالبا ما يتعرض هؤلاء الأطفال للعنف في المنزل أو في البيئة الاجتماعية المحيطة بهم، فالفقر المزمن وعدم كفاية الرعاية الصحية وغيرها من الظروف التي تعرض أي طفل للخطر تؤثر سلبا عليه وتجعله فريسة لمشاكل الصحة العقلية، ونتيجة لتعرضهم لتلك الظروف الحياتية الصعبة -جنبا إلى جنب مع العيش بلا مأوى- يصبح الأطفال المشردون في خطر أكبر بكثير من مجرد مشكلات في تأخر النمو، بل ويعانون أيضا من مشكلات اجتماعية، عاطفية ومدرسية”.

ووجد الباحثون من خلال تقييم البيانات المستخلصة عن حالة أكثر من 328 طفلا، الذين تراوحت أعمارهم ما بين شهرين وستة أعوام، أن 25 بالمئة من الأطفال في الملاجئ يحتاجون إلى خدمات الصحة العقلية، استنادا إلى أدائهم الاجتماعي والعاطفي.

وشددوا على أن النتائج المتوصل إليها تسلط الضوء على أهمية توفير المواد اللازمة لتلبية احتياجات هؤلاء الأطفال، وقالوا إن 25 بالمئة من إجمالي 2.5 مليون طفل، بواقع 625.000 طفل بحاجة إلى الدعم في مجال الصحة النفسية في الولايات المتحدة كل عام.

21