الأطفال يعبرون عن مشاعرهم المعقدة في سن الرابعة

السبت 2016/02/06
أهم مرحلة يتعلم فيها الأطفال التعبير عن مشاعرهم تستمر حتى سن السادسة

واشنطن- كشفت دراسة أميركية حديثة أن الطفل عندما يبلغ سن الرابعة يصبح أكثر استعدادا لإجراء محادثات حول المشاعر المعقدة التي تتجاوز السعادة والحزن أو الخوف.

وقالت الدراسة التي نشرت في مجلة علم نفس الأطفال التجريبية، إن الوالدين بإمكانهما أن يساعدا الطفل على تعلم المزيد عن طرق التعبير عن مشاعره، والانتقال إلى مشاعر أكثر تعقيدا مثل الفخر والتفاؤل وخيبة الأمل والإحباط.

وتوصل الباحثون إلى أنه حتى الفائزين الذين بلغت أعمارهم عامين أظهروا بعضا من التغير الواضح، مثل المشي مرفوعي الرأس وصدورهم منتفخة، في إشارة واضحة إلى السلطة والانتصار.

وطلب علماء النفس الذين نظموا هذه المسابقة من الأطفال بعد ذلك الاختيار من بين مجموعة من أربع صور واحدة فقط تعكس مشاعرهم الحالية وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أن الأطفال المشاركين في الدراسة ميزوا الشعور بالاعتزاز بأشخاص آخرين في سن الرابعة. وخلصت نتائج الدراسة إلى أن الأطفال يصبحون على استعداد لإجراء محادثات حول مشاعرهم المعقدة في سن الرابعة.

وقال روس فلوم أستاذ علم النفس في جامعة بريغهام يونغ في الولايات المتحدة، وأحد الباحثين المشاركين في الدراسة “عندما يتحدث الآباء مع أطفالهم عن المشاعر، فإن هؤلاء الأطفال يظهرون قدرة أفضل على تنظيم عواطفهم مع تقدمهم في السن”.

ومن جهة أخرى أوضح مختصون أن الطفل يحاول في البداية من خلال الضحك والبكاء أو الصراخ التعبير عن مشاعره ليصبح التعبير في وقت لاحق أكثر دقة وميزة عبر كلمات أو حركات أو إيماءات. وذكروا أن أهم مرحلة يتعلم فيها الأطفال التعبير عن مشاعرهم من خلال حركات الوجه والإيماءات والأصوات تستمر حتى سن السادسة.

21