الأعمال الفنية أدوات مالية

الخميس 2013/11/14
الاستثمارات في الأعمال الفنية مضمونة على المدى البعيد

نيويورك- بيعت لوحة للرسام البريطاني فرانسيس بيكون بنحو 142 مليون دولار أميركي في أحد مزادات كريستي في نيويورك أمس لتصبح بالتالي أغلى لوحة على الإطلاق تباع في مزاد علني.

وتزايد تدفق الاستثمارات في الأعمال الفنية في ما يشبه المضاربة منذ تفجر الأزمة المالية العالمية حيث يبحث المستثمرون عن أدوات مالية مضمونة على المدى البعيد في أعقاب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها الأسواق في السنوات الماضي.

ويقول محللون إن الأعمال الفنية أصبحت أدوات مالية لها معاييرها من حيث ندرة العمل وشهرته وقدرته على استقطاب الاهتمام في المستقبل، وأن ثمن لوحة بيكون تظهر تلك العوامل.

وقالت دار كريستي إنه تم بيع "ثلاثية لوشيان فرويد" لقاء 142.4 مليون دولار في مزاد علني. وأن اللوحة بيعت "بعد 6 دقائق فقط من المزايدة عليها… وعبر الهاتف" لكنها لم تكشف عن هوية الشاري.

11