الأعمال المنزلية اليومية تحمي من الإصابة بقصور القلب

الاثنين 2014/09/08
الأعمال المنزلية رياضة تقي من الأمراض وينصح المختصون القيام بها

ستوكهولم- كشفت دراسة سويدية حديثة أن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة لمدة ساعة يوميًا مثل إنجاز الأعمال المنزلية ومشاركة الأطفال فى ألعابهم البدنية، تحد من خطر الإصابة بمرض قصور القلب بنسبة 46 بالمئة.

وأوضح الباحثون بجامعة “أوبسالا” السويدية، فى دراستهم أن المستويات المنخفضة جدًا من النشاط البدني يمكن أن تحدث تأثيرات إيجابية، حيث تقلل من خطر الاصابة بقصور القلب.

وقد حدد القائمون على الدراسة بعض أنواع التمارين الرياضية المعتدلة، مثل إنجاز الأعمال المنزلية، والمشاركة النشطة في الألعاب الرياضية مع الأطفال، والمشي السريع.. وقال الباحثون إن فشل القلب يحدث عندما يصبح هذا العضو غير قادر على ضخ ما يكفي من الدم والأوكسجين إلى أنحاء الجسم لدعم الأجهزة الأخرى.

ودرس فريق البحث حالة 39805 أشخاص، تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 90 عاما، بداية من عام 1997 وحتى نهاية عام 2010، ولم يكن أي منهم مصاب بقصور في القلب في بداية الدراسة.

وأجرى الباحثون استبيان للمشاركين حول نمط الحياة والتاريخ الطبي للأمراض، كما تضمن الاستبيان مستويات النشاط البدني الذي يمارسونه باستمرار.

وتبين أن الأشخاص الذين كانوا أكثر نشاطا بدنيًا انخفضت لديهم احتمالات الإصابة بقصور في القلب، وكان المشاركون الذين مارسوا التمارين الرياضية المعتدلة لمدة ساعة يوميا، أو مارسوا تمارين رياضية شاقة لمدة نصف ساعة يوميا، انخفضت لديهم مخاطر فشل القلب بنسبة 46 بالمئة.

كمال أشار فريق البحث إلى أن فوائد ممارسة الرياضة كانت متساوية بين الرجال والنساء على حد سواء.

وتشير الدراسة إلى أن إدراج التمارين المعتدلة في الروتين اليومي قد يكون مهمة بسيطة، لكنها بالغة الأثر، ويمكن أن يكون لها فوائد طويلة الأمد على كل من الفرد والمجتمع، إذ أن فشل القلب يكلف الولايات المتحدة نحو 32 مليار دولار سنويا، كما أنه يؤثر على حوالي 5.1 مليون شخص في أميركا.

وكشفت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أميركا (CDC) أن نحو نصف الناس الذين يصابون بفشل القلب يموتون في غضون 5 سنوات من تشخيص المرض.

17