الأعياد تزيد من قلق البريطانيات على مظهرهن

الجمعة 2013/12/27
المرأة البريطانية تقضي 627 ساعة للعناية بأناقتها

لندن - كشفت دراسة حديثة أن المرأة البريطانية تحتاج إلى 627 ساعة في السنة للعناية بمظهرها، حيث تقضي ما يصل إلى 12 ساعة وأربع دقائق كل أسبوع في التزين.

ووجدت الدراسة، أن المرأة البريطانية تقضي ما يصل إلى شهر تقريباً في العناية بمظهرها، من بينها 50 دقيقة في اليوم لاختيار الأزياء، وساعة و32 دقيقة في الأسبوع في القلق حيال ما إذا كان اختيارها صحيحاً.

وقالت إن قلق المرأة البريطانية من مظهرها يشمل الخوف من أن يكون جسدها ممتلئاً أكثر من اللازم أو نحيفاً جداً، ومن أن يكون جلدها مليئاً بالبقع أو شاحباً، ومن شكل تسريحة شعرها.

وأضافت الدراسة أن 9 من أصل كل 10 نساء بريطانيات يقتنين دائماً أزياء تخفي الأجزاء التي يكرهنها في أجسادهن، في حين تميل الكثيرات منهن إلى قضاء فترات طويلة في اختيار الملابس التي لا يمكن رؤيتها، وتقضي كل واحدة منهن ما يصل إلى 39 دقيقة في الأسبوع لاختيار ملابسها الداخلية.

وتمت الإشارة إلى أن قلق النساء البريطانيات على رشاقة أجسادهن ومظهرهن يتزايد بشكل كبير خلال فترة أعياد الميلاد ورأس السنة التي تكثر فيها الحفلات، وتقضي الواحدة منهن ما معدله 12 ساعة و4 دقائق في الأسبوع للعناية بمظهرها، أو ما يصل إلى 627 ساعة و28 دقيقة في العام.

وذكرت الدراسة أن 48 بالمئة من النساء البريطانيات اعترفن بأنهن يقضين الكثير من الوقت في القلق على مظهرهن.

21