الأغطية والوسائد تهدّد حياة طفلك

الأربعاء 2014/01/29
على الآباء الانتباه إلى نوعية الأقمشة الملامسة للرضيع أثناء نومه

برلين - حذرت مؤسسة «صحة الطفل» الألمانية من خطورة الأغطية والوسائد على الرضيع أثناء النوم؛ حيث يمكن أن ينزلق الرضيع أسفلها ويصاب بالاختناق، مما يهدد حياته.

لذا أكدت المؤسسة أنه من الأفضل أن ينام الرضيع داخل كيس النوم الخاص به بدون أية أغطية إضافية؛ نظراً لأن كيس النوم لا يمكن أن يغطي رأس الرضيع بخلاف الأغطية العادية.

وأضافت المؤسسة الألمانية أن النوم على الظهر يمثل أفضل وضعية لنوم الرضيع لكي يتمكن الجسم من تصريف الحرارة الزائدة عبر الرأس والذراعين، كما أن هذه الوضعية تحد من خطر تعرض الرضيع للموت المفاجئ.

ومن جهة أخرى أوصت اختصاصية التمريض الألمانية نيكول نورينبرغ الآباء بضرورة الانتباه جيداً إلى نوعية الأقمشة الملامسة للطفل الرضيع أثناء نومه في ظل ارتفاع درجات الحرارة وسخونة الجو خلال فصل الصيف؛ فعلى سبيل المثال يُفضل أن يكون كيس النوم مصنوعاً من نوعية أقطان المناشف وليس من القطن العادي.

وبالنسبة إلى نوعية الملابس المناسبة، أكدت نورينبرغ من الرابطة الألمانية لممرضات الأطفال المستقلات بمدينة غروسفالشتات، أن الملابس ذات الأكمام القصيرة والمصنوعة من مزيج الحرير والصوف مناسبة لحماية الطفل من العرق أثناء الفترات شديدة الحرارة، موضحةً: “تمتاز هذه النوعية بأنها لا تختزن الحرارة، ومن ثمّ يقل معدل تعرق الطفل بداخلها عمّا يحدث عند ارتدائه للملابس القطنية”.

وأضافت أنه لابد أيضاً من إزالة المفارش البلاستيكية (المشمع) من فراش الطفل خلال فترات ارتفاع درجات الحرارة؛ كونها تتسبب في تعرق الجسم بشكل أسرع. وكي يتسنى للآباء التحقق مما إذا كان طفلهم ساخناً أو لا بفعل الملابس التي يرتديها أثناء النوم، أوضحت نورينبرغ أنه بإمكانهم القيام بذلك من خلال تحسس رأس الطفل ومؤخرة رقبته بأيديهم، مؤكدة أنه ينبغي أن يكون الجلد في هذه المنطقة جافاً وليس دافئاً أو متعرقاً.

21