الأغلبية الحكومية في المغرب تعتزم وضع أولويات للمرحلة المقبلة

الثلاثاء 2014/03/11
سبق لمحند العنصر أن نفى وجود خلافات داخل الأغلبية الحاكمة برئاسة ابن كيران

الرباط - ينتظر الأمناء العامون لأحزاب الأغلبية الحكومية في المغرب، تقريراً على شكل مسودة، سترفعه إليهم اللجنة المكلفة بمراجعة البرنامج الحكومي، وذلك بهدف تعديل ميثاق الأغلبية الذي سيركّز على وضع أولويات الحكومة وتغيير موعد اجتماع هيئة رئاستها.

يُذكر أنّ الأغلبية الحكومية في المغرب تتألّف من أربعة أحزاب يقودها “حزب العدالة والتنمية” الذي يترأس أمينه العام عبد الإله ابن كيران الحكومة، بالإضافة إلى شركائه من حزب الحركة الشعبية، وحزب التقدم والاشتراكية، وكذلك حزب “التجمع الوطني للأحرار” الذي التحق بالتحالف الحكومي بعد انسحاب حزب الاستقلال منه.

وفي تصريح لـ”العرب”، قال محند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ووزير التعمير وإعداد التراب الوطني المغربي، إنّ الأمر يتعلق بلجنة تقنية ستعدّ برنامج أولويات للمرحلة المستقبلية في عمل الحكومة، وليس برنامجاً جديداً، مشدداً على أنّ البرنامج الأصلي للحكومة يبقى ساري المفعول.

وأضاف العنصر، أنّ الأحزاب الأربعة تتّجه نحو تغيير موعد اجتماعات هيئة الرئاسة، موضحاً أنّ الخيار الأقرب يظل الاجتماع كلّ شهر من أجل حسن التنسيق بين فعاليات الحكومة.

كما اعتبر الأمين العام للحركة الشعبية، أنّ الحكومة مقبلة على عدد من الإصلاحات الكبرى التي تهمّ المواطنين، على غرار صندوق المقاصة (الدعم) ونظام التقاعد وغيرهما، مشيراً إلى أنّ تطبيق تلك الإصلاحات على أرض الواقع يحتاج إلى تدارسها ومناقشتها بشكل جماعي، وذلك على الرغم من وجود اتفاق مبدئي بين أعضاء الحكومة عليها.

وفي هذا الصدد، شدّد على أنه من الضروري الاطلاع على هذه الإجراءات والأوراش قبل عرضها في الحكومة ومرورها إلى المناقشة داخل البرلمان.

كما أوضح محند العنصر أنّ الحكومة ملزمة بالانكباب على الملفات الكبرى، مشيراً إلى 10 إجراءات تهدف إلى إعادة الثقة في الاقتصاد الوطني، وترتبط خصوصا بالتشغيل وباقتصاد المقاولات وتنمية الاستثمار، بالإضافـة إلـى قــانـون الأمـازيغيــة.

وكانت لجنة مراجعة البرنامج الحكومي المحدثة قد أنهت أعمالها، بقرار هيئة رئاسة التحالف الحكومي يوم الإثنين الماضي، بالاتفاق على مشروع ورقة أولويات البرنامج الحكومي، وعلى مشروع تعديل ميثاق الأغلبية، اللذين سيرفعان إلى هيئة رئاسة التحالف للمصادقة عليهما.

وبحسب بيان للجنة، فقد عقدت منذ إحداثها عدة اجتماعات، “تميّزت بروح التوافق البناء والتعاون المثمر”. وأضاف المصدر ذاته أنه “تم الاتفاق بالإجماع على مختلف التعديلات والمقترحات التي تم تضمينها في مشروع أولويات البرنامج الحكومي، وكذلك في مشروع تعديل ميثاق الأغلبية الحاكمة في المغرب”.

2