الأغنية الشعبية هي الحل لتسويق أفلام عيد الأضحى

الاثنين 2013/10/14
فيلم "قلب الأسد" يعاد عرضه بعد فشله في الموسم الماضي

القاهرة – في موسم عيد الأضحى المبارك لهذا العام سعى المنتجون وشركات الإنتاج إلى المضي قدما لمواجهة التحديات السياسية والإفراج عن الأفلام في أيام عيد الأضحى، لنيل كعكة الإيرادات وتعويض الخسائر السابقة.

ومن المتوقع إعادة تأجيل فيلم "الفيل الأزرق" للنجم كريم عبد العزيز، بسبب تخوفات الفشل وعدم وضوح المزاج العام المصري، وتعطل التصوير لوجود حظر التجوال.

وقد كشفت شركات الإنتاج في مصر أنها ستعمل على إعادة طرح أفلام عيد الفطر مرة أخرى بدور العرض السينمائي، أملا في الفوز بإيرادات وتعويض العائدات المفقودة وإعطاء بعض الأفلام فرصة أخرى بعد فشلها في الموسم الماضى، وعلى رأس هذه الأفلام "قلب الأسد" و"كلبي دليلي" وأيضا فيلم "نظرية عمتي"، بالإضافة إلى فيلم "توم وجيمي"، و فيلم "البرنسيسة".

ومن بين الأفلام التي تقرر عرضها فيلم "عش البلبل" إخراج حسام الجوهري، وبطولة الراقصة دينا وكريم محمود عبدالعزيز وسعد الصغير ومي سليم.

كما سيتم عرض فيلم "القشاش" من بطولة محمد فراج وحورية فرغلي وإخراج إسماعيل فاروق.

ويعرض أيضا فيلم "هاتولي راجل" من إخراج محمد خضير، وبطولة شريف رمزي وأحمد الفيشاوي ويسرا اللوزي، الذي تدور أحداثه في إطار كوميدي رومانسي حول علاقة النساء بالرجال منذ الطفولة مرورا بالشباب.

ورابع الأفلام التي تعرض في موسم عيد الأضحى، فيلم "8 %" للمخرج حسام الجوهري.

كما يحاول صناع فيلم "رغم أنفه" اللحاق بموسم عيد الأضحى لعرض الفيلم، حيث كان من المقرر عرضه في عيد الفطر، ولكن تم تأجيله لظروف إنتاجية وفرض حظر التجوال، وهو من بطولة رامز جلال، الذي يعود بعد غياب دام عامين عن الشاشة الكبيرة.

والملفت في هذه الأفلام هو أن جميعها يرفع شعار "الأغنية الشعبية هي الحل"، فكل الأفلام لجأت إلى الأغاني والرقصات الشعبية لتجمع الإيرادات ولتعوّض خسارة عيد الفطر التي حرمت جميع الأفلام من الإيرادات.

24