الأكراد يحيون ذكرى اعتقال زعيمهم أوجلان

الأربعاء 2014/02/19
العشرات من الأكراد يحيون ذكرى اعتقال زعيمهم

إسطنبول - اندلعت اشتباكات بين أنصار منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية وقوات الشرطة التركية استمرت حتى، الأحد الماضي، في عدد من مدن وبلدات جنوب شرق تركيا التي يقطنها أغلبية من الأكراد.

وألقت مجموعة موالية لمنظمة حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره الحكومة التركية منظمة انفصالية عبوات مولوتوف على حافلة وعدد من آلات الصرف للبنوك في حي بي أوغلو بوسط إسطنبول، حيث نظم أنصار المنظمة تظاهرات بمناسبة الذكرى السنوية الـ15 لعملية إلقاء القبض على الزعيم الانفصالي عبدالله أوجلان وسجنه في جزيرة إيمرالي غرب تركيا، رافعين أعلام المنظمة وصورا وشعارات موالية لأوجلان.

وذكرت محطة “إن.تى.فى” الإخبارية التركية، أن الاشتباكات تركزت في مدن جيزرة ويوكسك أوفا التابعتين لمحافظة هكاري المجاورة للعراق وفي بلدة دوجو بايزيد التابعة لمحافظة آجرى وبلدة سيفرك التابعة لمحافظة أورفة، جنوب البلاد.

وتأتي هذه المواجهات بين أنصار المنظمة الانفصالية والشرطة عقب تظاهرات، ليلة الخميس الماضي، احتفاء بالذكرى السنوية لاعتقال زعيمهم الكردي السجين عبدالله أوجلان الذي تم القبض عليه في كينيا ونقله إلى تركيا في 15 من فبراير عام 1999.

وكانت أحزاب وقوى سياسية كردية أصدرت دعوات للتظاهر في المدن الرئيسية التركية لإطلاق سراح الزعيم الكردي عبدالله أوجلان بالتزامن مع ذكرى الاعتقال.

وقد وزع حزب السلام والديمقراطية الكردي المقرب من حزب العمال الكردستاني، مناشير في كبرى المدن التركية، بالإضافة إلى المدن والبلدات ذات الغالبية الكردية شرق البلاد، تضمنت دعاوى للخروج في مظاهرات وتنظيم وقفات احتجاجية واسعة اعتبارا من الخميس والتي استمرت إلى السبت على مدى ثلاثة أيام.

وتطالب المناشير التي كتبت باللغتين الكردية والتركية بإطلاق سراح أوجلان وجاء فيها “ندعو شعبنا إلى المشاركة في الفعاليات التي سنعقدها على مدار ثلاثة أيام من أجل الحياة تحت زعامة حرة”.

من جانب آخر، قالت زلال جكر، عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي، إن “القوى المتآمرة استهدفت بمؤامرتها الدنيئة فكر وفلسفة أوجلان الداعية إلى تحرر الشعوب وعلى وجه الخصوص المرأة”، مشيرةً إلى استمرار المؤامرة ولكن بأشكال وطرق مختلفة، مؤكدةً على أن المؤامرة فشلت فشلاً ذريعا بفضل تلاحم الشعـب مـع أوجـلان.

جاء ذلك في ندوة بمناسبة دخول المؤامرة الدولية التي استهدفت قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان سنتها الخامسة عشرة.

12