الألمان يتظاهرون من أجل الحياة

الثلاثاء 2013/09/24
وضع نهاية لتمويل عمليات الإجهاض من الموارد المالية العامة

برلين- تظاهر في العاصمة الألمانية برلين السبت حوالي 2000 شخص ضمن ما أطلقوا عليه "مسيرة من أجل الحياة"، حيث طافوا شوارع المدينة رفضا للإجهاض وتشخيص الأجنة وراثيا قبل الحقن الرحمي.

وتجمع المتظاهرون أمام مكتب المستشارة الألمانية، ورفع كثيرون منهم صلبانا بيضاء اللون ترمز للأجنة المجهضة.

كما حمل المتظاهرون ملصقات كتب عليها "تحمل المسؤولية بدلا من الإجهاض".

ودعى إلى المظاهرة "الاتحاد الألماني للحق في الحياة".

وحدث التحام وتداخل بين المتظاهرين وحوالي مائتي شخص معارض للمظاهرة، واضطرت الشرطة للتدخل في بعض الأحيان للفصل بينهم.

كانت ندوة الكاتدرائيات الإنجيلية أعلنت للمنظمين من قبل، رفضها للمظاهرة كما أعلنت رفضها السماح بإقامة احتفالية في ختامها داخل كاتدرائية "أم لوستجارتن" بالعاصمة برلين.

وجاء في بيان للندوة أن تصريحات منظم المظاهرة مارتن لومان بشأن الجمعيات المثلية وما قاله عن تناول "حبوب منع الحمل" عقب حالات الاغتصاب اصطدمت بانتقادات واضحة داخل كاتدرائية برلين.

وأضاف البيان أن هناك قناعة بأنه لا يصح للنساء المغتصبات وأصحاب الولاية عليهن أن يتخذوا قرارات تعسفية في حالات النزاع .

وأعلنت بعض الكنائس تأييدها لمنظمة "اتحاد الحق في الحياة".

وتطالب مبادرة الاتحاد بالنص قانونا على حظر عمليات التشخيص الوراثي للأجنة، قبل حقنها في الرحم في حالات الحمل بالحقن المجهري، ووضع نهاية لتمويل عمليات الإجهاض من الموارد المالية العامة.

21