الألمان يرفضون التسمي بألقاب زوجاتهم

دراسة ألمانية تكشف أن الرجال يفضلون الحفاظ على التقاليد المتبعة في ألمانيا عند الاختيار بين لقب عائلة الزوج ولقب عائلة الزوجة.
الخميس 2018/12/20
لقب عائلة الرجل يصبح لقب الأسرة في نحو ثلاثة أرباع حالات عقد القران في ألمانيا

هسن (ألمانيا) - كشفت دراسة ألمانية أن واحدا فقط من بين كل 16 زوجا في ألمانيا يتخلى عن لقب عائلته لصالح لقب زوجته.

وحسب الدراسة التي أجرتها جمعية اللغة الألمانية بمدينة فيسبادن (بولاية هسن وسط ألمانيا) وأعلنت نتيجتها الأربعاء، فإن الرجال يفضلون الحفاظ على التقاليد المتبعة في ألمانيا عند الاختيار بين لقب عائلة الزوج ولقب عائلة الزوجة.

ويسمح القانون في ألمانيا للزوجة بالتسمي بلقب عائلة زوجها، كما يسمح للرجل بالانتساب لعائلة زوجته.

وتبين من خلال الدراسة أن لقب عائلة الرجل يصبح لقب الأسرة الجديدة في نحو ثلاثة أرباع حالات عقد القران، في حين يقرر 6 بالمئة فقط من الأزواج اختيار لقب عائلة الزوجة عقب الزواج.

كما أظهرت الدراسة أن نحو 12 بالمئة من الأزواج والزوجات يفضلون الاحتفاظ بلقب عائلاتهم، في حين ينحاز 8 بالمئة منهم لاختيار اسم مزدوج.

وأصبح باستطاعة الأزواج والزوجات في ألمانيا منذ عام 1976 ألا يتسموا بلقب الزوج.

كما أصبح القانون في ألمانيا منذ نحو 25 عاما لا يفرض على الزوجين التسمي بلقب واحد.وبدأ العمل بهذا القانون في الأول من أبريل عام 1994.

24