الأمم المتحدة تساعد 6 ملايين يمني

الاثنين 2014/08/18
الجوع يفتك بأطفال اليمن

صنعاء - أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، أمس، أنه سيقدم مساعدات لنحو 6 ملايين يمني من الأشخاص الأشد احتياجا على مدار العامين القادمين.

وأضاف البرنامج، أنه يعتزم تقديم المساعدات عبر “مجموعة من الأنشطة والمشروعات، التي تشمل المساعدات الغذائية العينية، والتحويلات النقدية، ومشروع “الغذاء والنقد مقابل العمل”.

وأشار إلى أن “البرنامج يمتد إلى التغذية المدرسية ومساعدات الوقاية والعلاج من سوء التغذية، والحصص الغذائية المنزلية التي تحصل عليها أسر الفتيات اللاتي يحضرن إلى المدرسة”. ونقل البيان عن مدير برنامج الأغذية العالمي في اليمن، بيشو باراجولي، قوله: “نقوم بتحويل عملياتنا من الإغاثة إلى عمليات تهدف إلى بناء سبل العيش، وزيادة قدرة البلاد على التعافي”.

وأضاف باراجولي، أن هدف برنامج الغذاء العالمي هو “مساعدة الناس على مساعدة أنفسهم”. وكان برنامج الأغذية العالمي قد ذكر في منتصف الشهر الماضي أنه يوجد أكثر من 10 ملايين يمني (أي ما يزيد على 40 بالمئة من السكان) لا يعرفون كيف يدبّرون وجبتهم التالية.

وأضاف أن 5 ملايين يمني يعانون بشدة من انعدام الأمن الغذائي، ويعانون من الجوع بدرجة تستلزم إمدادهم بمساعدات غذائية خارجية بوجه عام.

وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع، ويقدّم مساعدات غذائية سنويا لأكثر من 90 مليون شخص، في أكثر من 70 بلدا حول العالم.

وحذر البرنامج من أن معدلات سوء التغذية الحاد في اليمن بلغت حد الخطر في معظم أنحاء البلاد وارتفعت نسبتها في بعض المناطق لتصل إلى حد ضرورة التدخل العاجل.

ورحبت الحكومة اليمنية بإسهامات برنامج الغذاء العالمي في دعم وتعزيز جهود الحكومة اليمنية في مواجهة التحديات المتعلقة بشح الغذاء ومساندة الجهود الرامية لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي في اليمن.

واليمن من أكثر الدول معاناة لمشكلة الأمن الغذائي في العالم العربي، وممّا يزيد من خطورة الوضع أن سلطة الحكومة أصبحت لا وجود لها في أنحاء كثيرة من البلاد.

10