الأمم المتحدة تعلن عن حملة إنسانية لفائدة الفلبين

الأربعاء 2013/11/13
الفلبين عاجزة عن إحصاء ضحايا هايان

مانيلا- أعلن الرئيس الفلبيني بنينو أكينو عن أن بلاده تعرضت لنكبة وطنية جراء تعرضها لإعصار هايان العاتي، مطالباً الجميع بالتحلي بالهدوء لتسريع جهود إغاثة المتضررين وإعانتهم.

وقال أكينو في بيان له إن «إقليمي ليتاي وسمر هما من أكثر الأقاليم التي تضررت جراء إعصار هايان الذي يعتبر من أقوى الأعاصير في العالم».

ويعتقد أن هذا الإعصار أدى إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص.

وأعلنت الأمم المتحدة أن الإعصار هايان الذي ضرب الفلبين الجمعة خلف نحو عشرة آلاف قتيل في مدينة تاكلوبان وحدها.

وقالت مسؤولة العمليات الإنسانية في المنظمة الدولية فاليري أموس إن «السلطات المحلية تعتبر أن نحو عشرة آلاف شخص قتلوا في مدينة واحدة» في إشارة إلى تاكلوبان.

وأدى إعصار هايان إلى نزوح آلاف المواطنين بعد أن ضربت البلاد رياح عاتية وفيضانات دمرت منازلهم.

كما دمرت العديد من الطرقات والمطارات مما أدى إلى تعطيل وصول المساعدات إلى المتضررين. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن «الأمم المتحدة ستعلن عن حملة إنسانية ضخمة، وسنطالب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة بدعم أبناء الفلبين في هذه الظروف القـــاهرة والصعبة».

وتضرر جراء إعصار هايان العاتي أكثر من 9 ملايين شخص، كما يعاني الكثير من المتضررين من صعوبة في البقاء على قيد الحياة دون طعام وملجأ ومياه صالحة للشرب. وحسب تقارير من مدينة تكلوبان فإن العديد من الجنود يوزعون الأغذية والماء على المواطنين.

5