الأمم المتحدة تكثف جهود الإغاثة في ليبيا

الجمعة 2014/10/10
الاشتباكات المسلحة تعطل تقديم المساعدات

طرابلس - أعلن مكتب الأمم المتحدة المعني بتنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا، في بيان له، أنه بحاجة إلى مزيد من الأموال تُقدر بـ35 مليون دولار حتى تتمكن المنظمة من الاستمرار في مساعدة مئات الآلاف من المواطنين المتضررين من الأزمة الجارية في ليبيا.

ووفقًا لمكتب الشؤون الإنسانية في ليبيا، هناك أكثر من 331 ألف مواطن ليبي في حاجة إلى المساعدات بينهم 287 ألف مواطن مهجرين داخل ليبيا حول مدينتي طرابلس وبنغازي، و100 ألف مواطن نزحوا للدول المجاورة نتيجة أعمال العنف المستمرة بين الجماعات المسلحة المتنافسة في البلاد.

وأوضح مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في بيانه أن توفير المواد الغذائية والمساعدات الطبية وإزالة الألغام من أولويات عمل المكتب في الفترة الحالية والتي تفيد المهاجرين واللاجئين والنازحين والمجتمعات الأكثر تأثرًا بهذه الأزمات.

وأضاف البيان "لقد أرغم الصراع الحالي المؤسسات الدولية ومنها الأمم المتحدة على الانسحاب مؤقتا من ليبيا، إلا أننا استطعنا توصيل المساعدات إلى المواطنين عن طريق شركائنا المحليين والدوليين الموجودين داخل ليبيا"، مشيرا إلى أن المنظمة تستمر في تقييم المساعدات الإنسانية التي تقدمها لتضمن وصولها إلى مستحقيها وإلى أكثر الفئات تأثرًا بالوضع الأمني الحالي.

2