الأمن التونسي: الإعلام يروج لمعلومات تمس بالأمن القومي

الخميس 2014/01/23
تنسيق أمني بين الدفاع والداخلية لمواجهة الإرهاب

تونس- قالت وزارتا الدفاع والداخلية بتونس إنها ستلاحق وسائل الإعلام التي تنشر معلومات حول عمليات مكافحة الإرهاب الجارية في مناطق مختلفة من البلاد، لأنها "تمس بالأمن القومي" وتستفيد منها المجموعات الإرهابية.

وجاء في بيان مشترك للوزارتين نشر الخميس إن "تناقل بعض وسائل الإعلام لمعلومات، وتفاصيل حول العمليات العسكرية والأمنية الجارية والمستقبلية في إطار مقاومة الإرهاب، من شأنه أن يمس من سريتها وفقدانها لطابعها الفجئي ويعرض أمن الوحدات العسكرية والأمنية وسلامتها للخطر".

وحذرت الوزارتان من "أن هذا العمل ولو دون قصد، يعتبر إفشاء لأسرار تمس بالأمن القومي، ويعرض صاحبه للتتبعات القضائية".

ويأتي هذا البيان بينما تقوم وحدات عسكرية وأمنية بملاحقة عناصر إرهابية في منطقتي جندوبة والقصرين على الشريط الغربي من البلاد قرب الحدود الجزائرية.

وألقى الجيش مساء أمس الأول الثلاثاء القبض على عنصر إرهابي مسلح وصف "بالخطير" وعلى علاقة بأحداث الشعانبي خلال عملية مداهمة لمنزل بجهة القصرين، بينما لاذ آخران بالفرار.

كما ترددت أنباء عن مواجهات مسلحة مع عناصر إرهابية في منطقة عين سلطان بغار الدماء، التابعة لمحافظة جندوبة، تدخلت فيها وحدات عسكرية جزائرية قرب الحدود للمساعدة على تعقب الإرهابيين.

وقالت وزارتا الدفاع والداخلية في البيان إن "أحد الموقوفين أخيرا صرح بأن المجموعات الإرهابية تستفيد مما تروجه وسائل الإعلام بخصوص التحركات العسكرية والأمنية للإفلات من الكمائن والملاحقات".

وأضاف نفس البيان "إن المجموعات الإرهابية تمكنت في عديد المناسبات من تحيين وضعياتها ومخططاتها ونجحت في تجاوز الحملات والحواجز الأمنية".

في سياق متصل دعت وزارة الداخلية المواطنين إلى التعاون معها في البحث عن إرهابيين بينهم كمال بن الطيب بن محمد القضقاضي المتورط في اغتيال السياسي المعارض شكري بلعيد في 6 فبراير 2013.

1