الأمن الشخصي في ليبيا.. مفقود

الخميس 2013/09/26
الليبيون يبحثون عن الأمن الذاتي

وصلت حدة الانفلات الأمني، الذي تعيشه ليبيا منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي وصعوبة السيطرة على الميليشيات المسلحة المدعومة من تيارات إسلامية، إلى استشعار المواطن الليبي بفقدان أمنه الشخصي في وقت تزداد فيه الاغتيالات وعمليات الاختطاف.

ويقول سياسيون ومراقبون للشأن الليبي إن غياب المؤسسات الأمنية والعسكرية وعناصرها المجهزة تقنيا وفنيا والمتدربة بشكل مهني، يدفع نحو استفحال الانفلات الأمني وغياب الأمن الذاتي عن المواطنين الليبيين المتعطشين للأمن والأمان في بلدهم بعد أكثر من عامين على الإطاحة بالنظام السابق.

وكانت عمليات اختطاف نجل وزير الدفاع الليبي محمد عبدالله الثني واختطاف مسؤول في رئاسة مجلس الوزراء الليبي من أمام مقر عمله في طرابلس، خير دليل على فقدان الأمن الشخصي للمواطنين الليبيين في بلدهم، حسب مراقبين.

وتشهد عدة مدن ليبية وخاصة بنغازي بشرق البلاد، حالة من الانفلات الأمني، حيث اقتحمت مقرات رسمية، وتم اغتيال العديد من الشخصيات السياسية والعسكرية.

2