الأمن العراقي يعتقل أربعة سوريات يجندن نساء "داعش"

الخميس 2014/03/13
سوريات يشرفن على ملف تجنيد نساء "دعش" في الأنبار

بغداد- أفادت مصادر أمن عراقية الخميس بأن قوة أمنية اعتقلت أربع سوريات يشرفن على ملف تجنيد نساء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"داعش" في الأنبار.

ونقل مصادر إعلامية عن مصادر أمنية قولها إن "قوة أمنية اعتقلت في مدينة هيت أربع نساء سوريات يشرفن على عملية تجنيد النساء في مجاميع داعش الإرهابية". وأضافت المصادر أن "العملية الأمنية نفذت استنادا لمعلومات استخبارية دقيقة".

وأعلنت وزارة الداخلية، أمس الأربعاء، مقتل 20 عنصراً من تنظيم "داعش" وتدمير أربع عجلات تحمل أحادية في مدينة الفلوجة.

وتشهد الأنبار منذ 21 ديسمبر الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق في المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية تشارك بها قطاعات عسكرية ومروحيات قتالية إلى جانب مسلحين من العشائر لملاحقة "داعش.

كما قتل جندي عراقي، وأصيب 3 آخرون بجروح، في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقراً عسكرياً جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بشمال العراق.

وقال مصدر أمني محلي، إن "انتحارياً هاجم بسيارة مفخخة مقراً تابعا للجيش العراقي في منطقة البشمانة على بعد 45 كلم إلى الجنوب من الموصل، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة 3 آخرين بجروح".

وأشار إلى أن هذه حصيلة أولية مرشحة للارتفاع. وأضاف أن قوة أمنية طوقت مكان الحادثة ونقلت جثة القتيل إلى الطب العدلي والجرحى إلى المستشفى.

وفي آخر، استأنف المؤتمر الدولي الأول لمكافحة الإرهاب، المنعقد في العاصمة العراقية بغداد، أعماله الخميس، على مستوى اللجان وورش العمل.وتتوزّع البحوث المقدّمة إلى الجلسة الثانية للمؤتمر، على 4 محاور رئيسة تتضمنها البحوث المقدّمة من المراكز البحثية والمشاركين فيه حول سبل مواجهة الإرهاب فكرياً وتجفيف مصادره المالية.

وكان المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب الذي تشارك فيه 25 دولة و18منظمة دولية وإقليمية متخصّصة بشؤون مكافحة الإرهاب، بدأ أعماله في بغداد أمس الأربعاء.

ومن المقرر أن يختتم المؤتمر أعماله في وقت لاحق اليوم، بإصدار بيان ختامي ينص على تشكيل أمانة عامة يكون مقرها في بغداد تهتم بمتابعة تنفيذ توصياته وتوصيات المؤتمرات اللاحقة.

1