الأمن المصري يؤجل مباراتي الأهلي والزمالك

الأحد 2016/04/24
الأهلي يسعى إلى الحسم

شهدت الأيام القليلة الماضية، حالة ارتباك في مواعيد مباريات الدوري المصري، خشية وقوع أعمال شغب، حيث دعت حركات سياسية لتظاهرات، اعتراضا على بعض الأوضاع الداخلية، تزامنا مع الاحتفال بعيد تحرير سيناء، الاثنين.

وأعلنت لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم المصري، تأجيل مباراتي الأهلي والزمالك، أمام سموحة وحرس الحدود على الترتيب، لتقام الثلاثاء، لتجنب وقوع أحداث عنف. وكانت لجنة المسابقات حددت الأحد، موعدا للقاء الزمالك والحرس، والاثنين للقاء الأهلي وسموحة، قبل أن تتخذ قرار التأجيل.

وامتد الأمر إلى كرة اليد، حيث قررت لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة اليد، تأجيل نهائي بطولة كأس مصر بين الأهلي والزمالك الذي كان من المقرر لها مساء السبت، بمدينة شرم الشيخ، لأجل غير مسمى، بسبب رفض قوات الأمن تأمين المباراة، عقب قرار الاتحاد بعدم حضور جماهير الزمالك، والاقتصار على جماهير الأهلي فقط، كونه صاحب ملعب المباراة، ما جعل قوات الأمن تتوقع حدوث أعمال عنف.

ويعود فريقا الأهلي والزمالك، إلى السباق المحلي، وخوض غمار مباريات الجولة الخامسة والعشرين من مسابقة الدوري الممتاز، حيث احتدت المنافسة بين قطبي الكرة المصرية، بعد اتساع فارق النقاط إلى 11 نقطة لصالح الأهلي.

ويواجه الزمالك، صاحب المركز الثاني، برصيد 42 نقطة، فريق حرس الحدود على ملعب بتروسبورت، سعيا لمنافسة غريمه التقليدي، على صدارة سلم ترتيب الدوري، في حين يواجه الأهلي المتصدر، بـ53 نقطة، فريق سموحة على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية، من أجل تعزيز الصدارة.

23