الأمن المصري يوجه ضربة موجعة للتكفيريين بقتل وإصابة 40 إرهابيا

الجمعة 2014/10/10
العمليات متواصلة لمهاجمة الإرهابيين فى شمال سيناء

القاهرة - قال مصدر أمنى سيادى مصري إن عمليات المواجهة للجماعات التكفيرية، بالقرب من الحدود مع إسرائيل، أمس أسفرت عن سقوط 15 قتيلا وإصابة 25 آخرين بجروح خطيرة، من عناصر تنظيم "بيت المقدس".

وقال المصدر، الذي لم يكشف عن اسمه، في تصريحات صحفية مصرية ان المواجهات اسفرت ايضا عن تدمير 6 سيارات تستقلها تلك العناصر، ومن بين القتلى قيادات خطيرة بالتنظيم الإرهابي، تم التعرف على اثنين منهم.

وشدد المصدر، على أن العمليات متواصلة لمهاجمة الإرهابيين فى شمال سيناء، للقبض عليهم.

ووفقا للمصدر فقد داهمت القوات المسلحة، عدة معاقل لتنظيم أنصار بيت المقدس بمناطق متعددة جنوب رفح، من بينها معاقل للتنظيم بالقرب من الحدود الإسرائيلية جنوب رفح بقرى العجرة والمطلة والمهدية ونجع شبانة.

وفور وصول القوات واقتحامها لهذه المعاقل، اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة، استمرت اكثر من ساعتين، اسفرت عن مقتل 15 إرهابيا واصابة 25 آخرين حالتهم خطيرة.

جاء ذلك خلال اشتباكات مباشرة وقصف دبابات لستة سيارات مسلحة مثبت عليها مدافع مضادة للطائرات.

كما القت القوات القبض على 20 من العناصر التكفيرية بحوزتهم أسلحة آلية وقنابل يدوية، واشارت مصادر عسكرية إلى أن القتلى من بينهم قيادات كبيرة لتنظيم أنصار بيت المقدس.

يشار ان تنظيم " بيت المقدس"- التابع لتنظيم القاعدة - ظهر في اغسطس عام 2011 قد اعلن مسؤوليته عن محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري في ديسمبر عام 2013 و تفجيرات استهدفت مديريتي امن القاهرة والدقهلية في كانون ديسمبر عام 2013 كانون يناير عام 2014 و الحافلة السياحية في طابا المصرية والفرافرة في يوليو الماضي.

وتقوم قوات الجيش بحملات امنية في سيناء لتطهيرها من التكفيريين والارهابيين الذين كثفوا انشطتهم منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي في الثالث من شهر يوليو عام 2013

1