الأمن يعتقل ابنة المهدي بسبب لقائها بـ"المتمردين"

الأربعاء 2014/08/13
لقاء المعارضة في باريس يربك نظام البشير

الخرطوم- أكدت سارة نقدالله، الأمين العام لحزب الأمة السوداني المعارض، أمس الثلاثاء، أن جهاز الأمن والمخابرات اعتقل القيادية في الحزب مريم المهدي عقب وصولها إلى البلاد من باريس حيث وقع حزبها اتفاقا للتعاون مع تحالف الجبهة الثورية السودانية.

وقالت سارة نقدالله إنها كانت في انتظار مريم القادمة على رحلة للخطوط الجوية القطرية بمطار الخرطوم عندما تلقت معلومات بأنه “تمّ اعتقالها من سلم الطائرة”.

وكانت مريم المهدي نائبة رئيس الحزب الذي يقوده والدها الصادق المهدي وصلت إلى الخرطوم بعد أن شاركت في مباحثات باريس بين حزب الأمة والجبهة الثورية السودانية، وهي تحالف حركات متمردة تقاتل الحكومة في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

ووقع الصادق المهدي زعيم حزب الأمة اتفاقا في باريس مع مالك عقار رئيس الجبهة الثورية للعمل سويا من أجل حل أزمات السودان.

ويرى متابعون أن هذا الاعتقال يكشف عن خشية النظام وارتباكه في ظل التحركات التي يقودها المعارض المهدي عقب إطلاق سراحه في يونيو الماضي على خلفية اعتقاله لمدة شهر بسبب انتقادات كان وجهها لمليشيات الدعم السريع المعروفة بالجنجويد.

4