الأموال الطائلة لم تسعف سان جرمان أمام الريال

فريق ريال مدريد الإسباني يكرر فوزه على مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي ليضيف له إخفاقا قاريا جديدا بالخروج من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
الأربعاء 2018/03/07
رقم صعب

باريس - تأهل فريق ريال مدريد الإسباني إلى دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه على مضيفه باريس سان جيرمان 2/1، أمس الثلاثاء، في إياب دور الستة عشر من المسابقة.

وتقدم الريال بهدف سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 51 وتعادل إدينسون كافاني لسان جيرمان في الدقيقة 71، وسجل كاسيميرو الهدف الثاني للريال في الدقيقة .80

وكانت مباراة الذهاب، التي أقيمت بملعب سانتياغو برنابيو، انتهت بفوز الريال 3/1 ليصعد بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 5/.2

وبدأ فريق باريس سان جيرمان المباراة بضغط هجومي مكثف، بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات الريال، في الوقت نفسه تراجع لاعبو ريال مدريد إلى وسط ملعبهم وأغلقوا كافة الطرق المؤدية إلى مرماهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب مع بداية المباراة، على الرغم من وجود محاولات من لاعبي باريس سان جيرمان لاختراق دفاع الريال من الجانبين لكنهم فشلوا في تشكيل أي خطورة على المرمى، في حين شكل الريال بعض الخطورة على مرمى باريس سان جيرمان من خلال الهجمات المرتدة.

لم يجد سان جيرمان أي حلول لفك التكتل الدفاعي للريال، رغم مساعيه لفكه، في حين كانت هجمات الريال المرتدة أكثر خطورة على مرمى سان جيرمان.

وافتقد النادي الفرنسي بشدة إلى مهاجمه نيمار، أغلى لاعب في العالم الذي خضع لعملية جراحية السبت في بيلو هوريزونتي لمعالجة كسر في القدم تعرض له في الدوري المحلي في 25 فبراير، وسيبتعد لفترة قد تمتد ثلاثة أشهر.

وفي تعليق على المباراة قست الصحف الفرنسية الصادرة الأربعاء على سان جرمان بعد هزيمته المخيبة للآمال، وحمل بعضها مدربه الاسباني أوناي إيمري المسؤولية، فيما سخرت الصحف الأوروبية من الأموال الطائلة التي أنفقتها إدارته القطرية.

"الملايين لا تكفي لشراء التاريخ والعظمة، إما أنك تملكها وإما لا"

وانفق سان جرمان 400 مليون يورو الصيف الماضي لضم المهاجمين البرازيلي نيمار واليافع كيليان مبابي، بيد أن قطاره توقف للعام الثاني على التوالي في ثمن نهائي دوري الأبطال.

وفي إسبانيا، سخرت الصحف من فريق “الأثرياء الجدد” الذي رحل خالي الوفاض، برغم ضم نيمار (222 مليون يورو) ومبابي (180 مليون يورو).

فيما كتبت صحيفة “ال موندو ديبورتيفو” تعليقا على المباراة "شيخ اي مات" (كش مات في لغة الشطرنج)، لوصف فشل الإدارة القطرية التي اشترت النادي عام 2011 ومن أبرز أهدافها حصد اللقب القاري الأول.

ورأت "سبورت" الكاتالونية أن "كشف سان جرمان بشكل رائع عن دوره المتواضع في دوري أبطال أوروبا. يبقى 'بي اس دجاي' صغيرا جدا. الملايين لا تكفي لشراء التاريخ والعظمة، إما أنك تملكها وإما لا”.

ووصفت الصحف الانكليزية لاعبي سان جرمان بنجوم من "البلاستيك".

ورأت "بيلد" الألمانية إنه "خروج لسان جرمان ولمدربه أوناي إيمري أمام ملك المسابقة الأولى، كل ملايين العالم لا تساوي شيئا".

وعلق لاعب وسط سان جرمان رابيو على الخسارة "نأسف على مباراة الذهاب. سيطرنا على الشوط الأول، لكن في الثاني كانت الأمور مستحيلة بعشرة لاعبين. حسمت المواجهة في المباراة الأولى. نحن خائبون. قدمنا كل شيء كي نكون حاضرين. لدينا عدة لاعبين كبار والأمور لم تنته. يجب متابعة العمل".

ويستعد الريال لمواجهة مضيفه إيبار يوم السبت المقبل في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني، حيث يحتل الريال المركز الثالث برصيد 53 نقطة بفارق سبع نقاط خلف جاره أتلتيكو مدريد الوصيف وبفارق 15 نقطة عن برشلونة المتصدر.

فيما يستعد سان جيرمان لمواجهة ضيفه ميتز يوم السبت المقبل في الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي، الذي يحتل صدارته برصيد 74 نقطة بفارق 14 نقطة عن أقرب ملاحقيه.