الأموال بدأت النزوح من الأسواق الناشئة إلى الأسواق المتقدمة

السبت 2015/09/19
التدفقات على أسواق الأسهم سجلت أعلى مستوى لها في 10 أسابيع

لندن- قال بنك أوف أميركا ميريل لينش أمس إن المستثمرين ضخوا أموالا في أسهم الأسواق المتقدمة خلال الأسبوع الأخير لكنهم عادوا من جديد لسحب أموالهم من الأسواق الناشئة حيث كانوا يعدلون محافظهم قبيل قرار تثبيت أسعار الفائدة الأميركية.

وسجلت التدفقات على أسواق الأسهم أعلى مستوى لها في 10 أسابيع وأعلى مستوياتها في السوق الأميركية منذ بداية العام، بينما سجلت أسهم الأسواق الناشئة عاشر خسارة متتالية بفعل التدفقات الخارجة منها.

وقال المصرف إن ما يدعو للتفاؤل بالنسبة لأسهم الأسواق الناشئة هو أن التدفقات الخارجة منها التي بلغت 2.2 مليار دولار هي الأقل في عشرة أسابيع. وأضاف في تقريره الأسبوعي أن إجمالي حجم التدفقات الخارجة من أسهم الأسواق الناشئة منذ بداية العام بلغ أكثر من 60 مليار دولار وأن صافي ما اجتذبته أسهم الأسواق المتقدمة بلغ 76.6 مليار دولار.

وبلغ صافي التدفقات على صناديق الأسهم المتقدمة 23.8 مليار دولار في الأسبوع الذي انتهى في 16 سبتمبر، لكن ذلك شمل تدفقات كبيرة غير معتادة بلغت 11.4 مليار دولار على صندوق مؤشرات أميركي كبير.

وأبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة دون تغيير يوم الخميس. وعزا ذلك إلى مخاوف بشأن ضعف النمو العالمي، وخصوصا في الصين، وتزايد تقلبات السوق والضغوط النزولية للتضخم بفعل قوة الدولار.

وأظهرت البيانات أن صناديق الأسهم اليابانية اجتذبت 5.1 مليار دولار وهي أكبر تدفقات منذ أبريل من العام الماضي. وضخ المستثمرون أموالا في تلك الصناديق في 28 أسبوعا من الأسابيع الثلاثين الأخيرة.

وبلغ صافي ما اجتذبته الأسهم الأوروبية ملياري دولار محققة تدفقات واردة صافية في 17 أسبوعا من الثمانية عشر أسبوعا الأخيرة. وقال بنك أوف أميركا ميريل لينش إن تدفق 16.7 مليار دولار على صناديق الأسهم الأميركية كان التدفق الأكبر منذ بداية العام.

وفي أدوات الدخل الثابت سحب المستثمرون 1.9 مليار دولار من صناديق السندات بالأسواق الناشئة في ثامن أسبوع على التوالي، تشهد فيه نزوحا للأموال كما واصلوا ضخ تدفقات إلى صناديق السندات الحكومية للأسبوع الحادي عشر على التوالي لكن صافي حجم التدفقات كان صغيرا حيث بلغ 100 مليون دولار.

وقال بنك أوف أميركا ميريل لينش إن صناديق السندات المرتفعة العائد أنهت 7 أسابيع من خروج التدفقات إذ اجتذبت تدفقات محدودة بلغت 89 مليون دولار بينما سجلت صناديق سندات المحليات تدفقات خارجة للأسبوع السادس على التوالي وبلغ حجمها هذه المرة 500 مليون دولار.

10