الأميركيون يعطلون موقع الهجرة الكندي

الخميس 2016/11/10
الهروب من ترامب

تورونتو - تعطل الموقع الرئيسي للهجرة في كندا على ما يبدو وتحدثت نيوزيلندا عن زيادة في عدد الزائرين الأميركيين لموقع الهجرة إليها مع اقتراب المرشح الجمهوري دونالد ترامب من الوصول إلى البيت الأبيض الأربعاء.

وعانى موقع الهجرة الرئيسي في كندا في ما يبدو من انقطاعات متكررة مساء الثلاثاء بعد تقدم ترامب في عدة ولايات رئيسية وتزايد احتمالات وصوله إلى البيت الأبيض.

ولدى محاولة فتح موقع الجنسية والهجرة الكندي، تظهر رسالة تفيد بحدوث خطأ في الموقع.

ونشر الموقع الإلكتروني لصحيفة “إندبندنت” البريطانية تقريرا عن الموضوع، اعتبر أن السبب وراء تعطل الموقع يعود إلى الأعداد الكبيرة من الأميركيين الراغبين في مغادرة بلادهم إلى كندا.

ويوفر موقع الهجرة والجنسية الكندي طرقا للتقديم من أجل العيش في كندا أو الحصول على الجنسية الكندية.

وأشار تقرير “إندبندنت” إلى تغريدة نشرها الحساب الرسمي لحكومة كندا على موقع تويتر، مباشرة بعد أن بات واضحا فوز ترامب، معتبرا أنها تشير إلى الانتخابات الأميركية.

وجاء في التغريدة “في كندا يُشجع المهاجرون على جلب عاداتهم الثقافية معهم، ومشاركتها مع المواطنين الآخرين”.

وحفلت وسائل التواصل الاجتماعي، في الولايات المتحدة، بتعليقات تشير إلى أن تعطل موقع الهجرة الكندي، جاء بسبب ارتفاع طلبات الهجرة من الولايات المتحدة نتيجة تقدم ترامب في الانتخابات.

وفي فبراير سوقت جزيرة كيب بريتون الواقعة على ساحل كندا المطلة على المحيط الأطلسي نفسها على أنها ملاذ آمن للمهاجرين الأميركيين الذين يسعون إلى الفرار في حالة وصول ترامب إلى البيت الأبيض.

وكتبت صحيفة ديلي ميل البريطانية موجهة حديثها إلى الفنانين الذين ساندوا هيلاري “احجزوا تذاكركم لكندا “.

وقالت الصحيفة إن صفحة كندا على موقع تويتر كتبت “في كندا… نشجع المهاجرين لكي يأتوا إلى البلاد ويجلبوا تقاليدهم الثقافية ويتشاركوا فيها مع المواطنين الكنديين”.

وفي نيوزيلندا قال مسؤولو الهجرة عشية التصويت إن موقع (نيوزيلند ناو) الذي يستقبل طلبات الإقامة والحصول على تأشيرة للطلبة تلقى 1593 طلبا من الولايات المتحدة منذ الأول من نوفمبر الجاري وهو ما يزيد عن خمسين بالمئة من عدد الطلبات التي يستقبلها شهريا في المعتاد.

وزاد عدد الأميركيين الذين يدخلون على موقع نيوزيلند ناو نحو 80 بالمئة إلى 41 ألفا من السابع من أكتوبر إلى السابع من نوفمبر مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

19