الأمير جورج ينافس الملكة البريطانية في تلقي الهدايا

الخميس 2015/01/29
الأمير جورج يتمتع بشعبية جارفة ومتزايدة

لندن – تلقى الأمير جورج، حفيد ولي العهد البريطاني ونجل الأمير وليام ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون، أكثر من 700 هدية خلال زيارات قامت بها أسرته الملكية لمختلف دول العالم، العام الماضي.

هذا الكم من الهدايا يزيد على ما تلقته جدته الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة في العام ذاته، ما جعل الأمر يثير الكثير من الجدل في الوقت الذي بدا فيه الأمير جورج بمزاحمة أفراد العائلة الملكية في تلقي الهدايا.

واستنادا إلى أحد الكتاب المتخصصين في شؤون الأسرة الملكية البريطانية، فإن هذا الكم الكبير من الهدايا يدفع كثيرين إلى التساؤل بشأن ما الذي يمكن تقديمه لطفل لديه كل شيء؟

وتلقى الأمير جورج، وهو أصغر عضو في العائلة الملكية البريطانية، 671 من مجموع هذه الهدايا، ومعظمها من الكتب والملابس والألعاب، خلال زيارته لكل من أستراليا ونيوزيلندا، في الربيع الماضي، بينما تلقى البقية أبواه، وذلك طبقاً لقائمة أعلنها قصر كينسينغتون.

ومن بين الهدايا التي تلقاها الأمير جورج، طقم للنوم يضم فرشة وغطاء وثياباً من شركة “كانتاس” للطيران وساعة قديمة تساعد في الأمور الأكاديمية، من مجلس قبائل الأبوروجينال وهم السكان الأصليون لأستراليا.

كما أُهْدِيَ للأمير جورج قارب تم تصنيعه خصيصا له من شركة سيليغز في نيوزيلندا، أثناء زيارة الأمير وليام وقرينته ميدلتون للولايات المتحدة في، ديسمبر الماضي، حيث تسلما 11 هدية موجهة إلى الأمير جورج، منها لباس خاص من فندق كارلايل، وقميص خاص بأحد لاعبي كرة السلة، وقارب وحذاء طويل يغطي الكاحل من جلد الماعز.

وفي أستراليا ونيوزيلندا تلقى الأمير جورج الحفيد الأول لولي العهد البريطاني الأمير تشارلز من عامة الناس 249 لعبة و138 قطعة من الملابس و143 كتابا و25 قطعة من المعدات والتجهيزات الرياضية و11 قطعة من الأثاث المنزلي ومعدات المطبخ.

في المقابل تلقت الملكة إليزابيث الثانية طيلة العام الماضي ما يزيد على 100 هدية فقط تتمثل في مجموعة من الكتب إلى جانب التحف والتماثيل والمجوهرات والخيول.

ويقول إعلاميون إن تلقي الأمير جورج الذي لم يبلغ العامين من العمر لهذا الكم الكبير والمتنوع من الهدايا، مع التسليم بقدرته على شرائها، إنما يؤكد بلا شك ما يتمتع به من شعبية جارفة ومتزايدة، ليس داخل بريطانيا فحسب بل في الكثير من دول العالم.

12