الأمير خالد بن سلمان: نملك وسائل الردع الحازمة لتجاوزات الحوثي

نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان يقول إن جرائم الحوثي تتماشى مع مخططات طهران التخريبية في المنطقة.
الخميس 2019/06/13
تجاوزات لم يعد من الممكن السكوت عنها

الرياض - توعد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، برد حازم يضع حدا لتجاوزات ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على خلفية استهداف طائرات مسيرة تابعة لانقلابيي اليمن لمطار أبها الدولي.

وجاء الرد السعودي سريعا لهذه التجاوزات، حيث صعد الخميس التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من غاراته الجوية التي تستهدف مخازن أسلحة وقواعد إطلاق طائرات دون طيار تابعة للحوثيين.

وقالت مصادر صحافية يمنية إن التحالف الذي تقوده السعودية شن ضربات جوية على منطقة في شمال العاصمة اليمنية صنعاء الخميس.

وقال الأمير خالد إن جرائم الحوثي الخارجة عن القانون تتماشى مع مخططات داعميها التخريبية في المنطقة في إشارة إلى إيران.

وأضاف الأمير خالد في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "تستمر ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في جرائمها الخارجة عن القانون والبعيدة عن الأخلاق والمتسقة مع سلوك داعميها، باستهداف مطار أبها الدولي والتسبب بإصابة مدنيين أبرياء من جنسيات مختلفة".

وأكد نائب وزير الدفاع السعودي أن السعودية لن تتوانى في مواجهة جرائم الحوثي التي لم يعد من الممكن السكوت عنها، وأضاف أن استهداف مرافق مدنية كمطار أبها الدولي تجاوز يوضح للعالم فداحة التصعيد الإيراني للإضرار بأمن المنطقة واستقرارها.

وقال في تغريدة أخرى "وسائل الردع الحازمة سوف يتم اتخاذها للتصدي لهذه الميليشيات الإرهابية وأؤكد أننا سنردع كل من يحاول المساس بأمننا ومصالحنا، مع التزامنا بكافة القوانين الدولية وقواعده العرفية حفاظاً على أمن واستقرار المنطقة".

ودعا الأمير خالد المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم تجاه سياسات إيران في المنطقة التي لا تنشر سوى الفوضى والدمار وترعى الإرهاب وتمول الإرهابيين ومنهم ميليشيا الحوثي.

وتأتي العمليات الجوية التي نفذها سلاح الجو التابع لقوات التحالف العربي غداة تعهد المتحدث باسم التحالف تركي المالكي بالرد بقوة على هجوم صاروخي شنه الحوثيون، المتحالفون مع إيران، على مطار مدني في السعودية أمس الأربعاء مما أسفر عن إصابة 26 شخصا.

ووصف التحالف العربي إعلان الحوثيين المسؤولية عن قصف المطار بأنه "يمثل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، والتي تحظى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقى إلى جريمة حرب.

من جانبه، أدان معمر الأرياني، وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، استهداف الحوثيين لمطار أبها السعودي، والذي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين.

وقال الأرياني إن "الهجوم على مطار أبها يمثل تصعيداً خطيرا،ً ويشير إلى مستوى الدعم الإيراني للمليشيا الانقلابية واتخاذها كأداة لتنفيذ اجندتها ورغباتها في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة ومحاولة تخفيف الضغوط الدولية عليها".