الأمير علي: مونديال الشابات كرس مكانة القارة الآسيوية

الثلاثاء 2016/10/25
فخورون بانجازنا

عمان - قال الأمير علي بن الحسين رئيس اتحادي الأردن وغرب آسيا لكرة القدم “إن نهائيات كأس العالم للشابات وفرت بنية تحتية مثالية ستمكن الأردن في المستقبل من استضافة البطولات القارية والعالمية”.

واستضاف الأردن كأس العالم للشابات دون 17 عاما التي اختتمت الجمعة الماضي بتتويج كوريا الشمالية باللقب للمرة الثانية بعد فوزها في النهائي على اليابان بطلة النسخة السابقة 5-4 بركلات الترجيح.

وأكد الأمير علي في تصريح صحافي “أن الأردن فخور بتمثيله للقارة الآسيوية باستضافة نهائيات كأس العالم للشابات كأول دولة عربية وشرق أوسطية تحقق هذا الإنجاز الذي ينبغي أن ينعكس بصورة إيجابية على مستقبل كرة القدم النسائية الأردنية والعربية والآسيوية”.

وتابع “كما ينبغي أن يسهم في تمكن منظومة أسرة الكرة الأردنية من تحقيق أهدافها المنشودة وتطلعاتها المستقبلية خاصة بعدما وفرت استضافة كأس العالم بنية تحتية مثالية ستمكن الأردن في المستقبل من استضافة البطولات القارية والعالمية”.

وأشار إلى أن الاستعدادات الأردنية ستبدأ مبكرا لاستضافة نهائيات كأس آسيا للسيدات عام 2018.

وحول غياب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة عن حضور فعاليات نهائيات كأس العالم للشابات ومستقبل علاقة الكرة الأردنية مع الاتحاد الآسيوي قال الأمير علي “إن الدعوة وجهت للشيخ سلمان لحضور نهائي كأس العالم وإنه لا ينظر إلى أي خلافات شخصية قد يحاول البعض استثمارها”، مؤكدا أن “علاقة الاتحاد الأردني لكرة القدم مع الاتحاد الآسيوي ينبغي أن تكون طبيعية خاصة بعدما تم طي صفحة تداعيات انتخابات رئاسة الفيفا”.

وحضر رئيس الفيفا السويسري جاني إنفانتينو المباراة النهائية للبطولة، الذي أشاد باستضافة الأردن لكأس العالم للشابات.

22