الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد في السعودية

الأربعاء 2017/06/21
أوامر ملكية بتغييرات كبيرة

الرياض - أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز صباح الأربعاء، أمرا ملكيا بتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد خلفا للأمير محمد بن نايف الذي اعفي من مناصبه كولي للعهد ونائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

وقال الديوان الملكي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن الأمير الشاب البالغ من العمر 31 عاما، إضافة إلى منصبه الجديد كولي للعهد ونائب رئيس مجلس الوزراء، سيحتفظ بمنصبه السابق كوزير للدفاع.

وذكرت الوكالة الرسمية أن الملك سلمان دعا إلى مبايعة الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد مساء الأربعاء في مكة.

أمر ملكي: اختيار الأمير محمد بن سلمان لولاية العهد جاء بعد موافقة 31 من أصل 34 عضوا في هيئة البيعة

كما أكد التلفزيون السعودي أن الأمير محمد بن نايف بايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد.

وأوضح الأمر الملكي أن اختيار الأمير محمد بن سلمان لولاية العهد جاء بعد موافقة 31 من أصل 34 عضوا في هيئة البيعة.

وأضاف البيان: "تعدل الفقرة (ب) من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم لتكون بالنص الآتي: يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكا ووليا للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس".

وبذلك يؤكد الأمير محمد تقوية موقعه في السعودية وقد سطع نجمه غداة تعيينه في منصب ولي ولي العهد قبل عامين، بعد أشهر قليلة من تسلم والده مقاليد الحكم مطلع العام 2015 إثر وفاة الملك عبدالله.

وسعى الأمير محمد بن سلمان إلى تطبيق إصلاحات اقتصادية واجتماعية في المملكة وكان يتولى حتى الآن مهام النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران في وقت تقود المملكة حملة عسكرية في مواجهة المتمردين الحوثيين في اليمن. كما كان يتولى رئاسة الديوان الملكي، وكان مستشارا خاصا للعاهل السعودي ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ورئيس المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن المشرف على إدارة شركة أرامكو النفطية الوطنية.

مبايعة لولاية العهد

وهو صاحب "رؤية 2030" الطموحة التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد عبر التقليل من الاعتماد على النفط وجذب استثمارات في قطاعات أخرى بينها الترفيه في دولة أكثر من نصف سكانها دول سن الـ25.

وعين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد بتصويت 31 عضوا في هيئة البيعة من أصل 34، بحسب ما أورد تلفزيون الإخبارية.

وتعنى هيئة البيعة باختيار الملك، وأنشئت بعد إجراء إصلاح عام 2006 من أجل تأمين انتقال سلمي للسلطة في هذه المملكة الخليجية المحافظة.

كما صدر أمر ملكي بإعفاء ناصر بن عبدالعزيز الداود المستشار بالديوان الملكي من منصبه، وتعيينه وكيلاً لوزارة الداخلية بمرتبة وزير.

وقضى أمر ملكي آخر بتعيين الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزيرا للداخلية. وكان الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشارا لوزير الداخلية السابق الأمير محمد بن نايف.

وتم إعفاء عبدالرحمن بن علي الربيعان نائب وزير الداخلية من منصبه وتعيينه مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير وتعيين أحمد بن محمد السالم نائبا لوزير الداخلية بمرتبة وزير. وكان السالم يشغل منصب وكيل وزارة الداخلية.

وتم تعيين الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعدا لرئيس الاستخبارات العامة بالمرتبة الممتازة، وأمر الملك سلمان بتعيين الأمير بندر بن خالد بن فيصل بن عبدالعزيز مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير.

إلى ذلك، تم تعيين الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مستشارا بالديوان الملكي بالمرتبة الممتازة، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير، وعبدالرحمن الربيعان مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير.

وعين فيصل بن عبدالعزيز بن عبدالله السديري مستشاراً بالديوان الملكي بالمرتبة الممتازة.

كما تم تعيين الأمير فيصل بن سطام بن عبدالعزيز سفيرا للسعودية لدى إيطاليا بمرتبة وزير، والأمير خالد بن بندر بن سلطان بن عبدالعزيز سفيرا للسعودية لدى ألمانيا بالمرتبة الممتازة.

وتم تعيين الأمير عبدالعزيز بن تركي بن فيصل بن عبدالعزيز نائبا لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالمرتبة الممتاز.

كما صدر أمر ملكي بتعيين الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائبا لأمير منطقة الجوف بالمرتبة الممتازة.

1